هذا ما تدارسه المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية بحضور وزراء الحزب

سياسي.كوم

عقد المكتب السياسي للحركة الشعبية اجتماعه الدوري برئاسة محند العنصر الأمين العام للحزب، وبحضور الفريق الوزاري الحركي بالحكومة وذلك يوم الخميس 27 أبريل 2017 بمقر الأمانة العامة للحزب بالرباط.

وبعد عرض النقط المدرجة في جدول أعمال هذا اللقاء خلص النقاش حولها إلى المحاور الرئيسية التالية :

أولا : الإشادة بالنجاحات الدبلوماسية المحققة والمتلاحقة لبلادنا بفضل المبادرات الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والتي مكنت من تعزيز مكانة وإشعاع المملكة المغربية في مختلف المحافل القارية والدولية والمتوجة بما تضمنه مشروع التقرير المعروض على أنظار مجلس الأمن بالأمم المتحدة، من ترسيخ لعدالة قضيتنا الأولى وإشادة بمواقف المملكة المغربية لحل النزاع المفتعل حول مغربية الصحراء الراسخة بالشرعية القانونية ورباط البيعة المقدس، وبالتاريخ والطبيعة.

وفي هذا السياق أكد المكتب السياسي على ضرورة تعزيز مجهود الحكومة والبرلمان وكل الفاعلين السياسيين والجهويين والإقتصاديين في هذا المجال وفق استراتيجية دبلوماسية متناسقة ومتكاملة وبرؤية استباقية بغية التحدي لمزاعم ومناورات خصوم وحدتنا الترابية في مختلف المحافل.

ثانيا : تهنئة الحكومة على نيل برنامجها لثقة المؤسسة التشريعية بأغلبية أكدت صواب مواقف واختيارات حزب الحركة الشعبية حين أكدت على ضرورة تمكين الحكومة من أغلبية مريحة تضمن استقرار تركيبتها، وفي هذا الإطار نوه المكتب السياسي بالمواقف التي سجلها الفريق البرلماني الحركي أثناء مناقشته لمضامين وتوجهات البرنامج الحكومي، ومستوى الإنضباط الذي عبر عنه لحظة التصويت عليه من خلال حضور كافة أعضائه، مسجلا أهمية الإلتزامات الحكومية باعتماد المقاربة التشاركية في مجال اعتماد و تنزيل القوانين التنظيمية وفي صدارتها تلك المتعلقة بتفعيل الطابع الرسمي للامازيغية والمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية.

ثالثا: تحية الطبقة العاملة المقبلة على الاحتفال بعيدها الأممي والتفاعل الإيجابي للحركة الشعبية مع المطالب الاجتماعية المشروعة المعبر عنها من قبل كل فعاليات المجتمع، وفي إطار قاعدة تحويل الحراك الاجتماعي إلى حراك مؤسساتي وحوار مجتمعي هادف وبناء يقرن الحقوق بالواجبات ويستحضر أن المكان الطبيعي للتدافع الاجتماعي والسياسي هو تحت سقف المؤسسات.

رابعا: إطلاق دينامية تنظيمية متجددة تمكن الحركة الشعبية من هياكل جهوية وإقليمية ومحلية قوية ومنظمة بغية تعزيز دورها التأطيري والإشعاعي، من خلال اعتماد برنامج لإستكمال انتخاب الهياكل الجهوية والإقليمية وفق أجندة زمنية محددة، ورؤية سياسية واضحة وتسطير برنامج إشعاعي تواصلي يهم مختلف مؤسسات الحزب وتنظيماته الموازية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*