السفارة المغربية في بروكسيل تطرد موظفا بسبب تأسيس نقابة

قال فرع نقابة الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، فرع بلجيكا، أن سفارة المغرب في بروكسيل ومعها ” مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين في الخارج ” قد قامت بإعفاء الأستاذ هشام بنسعيدي من مهامه و دعوته الى الرجوع الى المغرب بسبب تأسيس الفرع النقابي لمدرسي اللغة العربية التابعين للبعثة الثقافية في السفارة.
الجدير بالذكر أن المدرسين تابعين لوزارة التعليم و يتم انتدابهم لمدة اربع سنوات لتدريس اللغة العربية لأبناء الجالية في إطار اتفاق مع الحكومة البلجيكية و عددهم 38 أستاذا ،وهم غير تابعين لوزارة الخارجية و يحق لهم العمل النقابي مثل موظفي التعليم بالمغرب، غير أن السفارة و المؤسسة المذكورة لها رأي اَخر إذ سلمت -بعد أسابيع قليلة من تأسيس النقابة- سلمت كاتب عام الفرع رسالة إعفاءه دون تبرير قانوني في عرقلة واضحة للعمل النقابي .

انظر الوثيقة

attestation 2017-2018

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*