ضابطان من عهد صدام مرشحان لخلافة البغدادي

اذا تأكدت أنباء وفاة زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي فمن المحتمل أن يخلفه أحد أكبر مساعديه الاثنين وهما ضابطان سابقان في جيش صدام حسين.

ولا يرى خبراء في شؤون الجماعات الإسلامية مرشحا واضحا لخلافة البغدادي لكنهم يعتبرون إياد العبيدي وعياد الجميلي أقوى المرشحين رغم أن من المرجح ألا يحظى أي منهما بلقب “الخليفة”.

وقالت وزارة الدفاع الروسية الأسبوع الماضي إن البغدادي قتل على الأرجح في ضربة جوية في سوريا ونقلت وكالة انترفاكس للأنباء عن برلماني روسي كبير قوله يوم الجمعة إن احتمالات مقتله تقترب من 100 في المئة.

لكن جماعات مسلحة تقاتل في المنطقة ومسؤولين أمريكيين يقولون إنه لا يوجد دليل على وفاته وعبر مسؤولون كثيرون في المنطقة عن تشككهم في التقارير عن وفاته.

ويتولى العبيدي وهو في الخمسينات من عمره وزارة الحرب في التنظيم بينما يرأس الجميلي وهو في الأربعينات الوكالة المسؤولة عن الأمن في التنظيم. وذكر التلفزيون العراقي الرسمي في أبريل نيسان أن الجميلي قتل لكن ذلك لم يتأكد حتى الآن.

وكان الاثنان قد انضما إلى حركة التمرد السلفية في العراق في 2003 عقب الغزو الذي قادته الولايات المتحدة والذي أطاح بصدام حسين.

رويترز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*