السلطات الفرنسية ترحل مغربي ثنائي الجنس

أقدمت السلطات الفرنسية، على ترحيل مغربي، ثنائي الجنس إلى بلاده، بعدما رفضت المحكمة الإدارية في ستراسبورغ إيقاف قرار الترحيل الصادر منتصف يونيو المنصرم.

وذكر موقع إذاعة «أوروب 1 » الذي نقل الخبر أن سيفرين رودلوف محامية المغربي “طارق”، البالغ من العمر 40 سنة، اعترضت على ترحيله بسبب ما قد يتعرض له من خطر الاعتداء إلى درجة قتله تعسفيا، بحسب تعبيرها، معربة عن قلقها من عدم استحضار الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان التي تضمن الحماية ضد المعاملة المهينة وغير الإنسانية.

أما وزير الداخلية الفرنسي، جيرار كولومب، فقد اعتبر أن وضعية المغربي “جرى التعامل معها بناء على الاتفاقية المذكورة، إذ تمتع بكل حقوقه أمام القضاء، كما أنه لا يوجد ما يثبت تعرضه للخطر خلال عودته إلى المغرب”.

وكان طارق الذي يحمل جنس “أنثى” في أوراقه الثبوتية، قد أدين بـ12 سنة حبسا نافذا في فرنسا إثر متابعته بتهم التعذيب والاغتصاب والتهديد بالقتل

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*