الشبيبة الحركية تدعو المسؤولين والفاعلين السياسيين والحزبيين إلى التفاعل الإيجابي مع مضامين الخطاب الملكي

سياسي/ الرباط

عقد المكتب التنفيذي للشبيبة الحركية برآسة المنسق العام اجتماعه العادي يوم الجمعة 4 غشت 2017 بمقر الأمانة العامة لحزب الحركة الشعبية بالرباط ، و قد استأثر الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى الثامنة عشر لعيد العرش المجيد بجدول أعمال هذا اللقاء،

واعتبر اعضاء المكتب التنفيذي للشبيبة الحركية خطاب جلالة الملك محمد السادس نصره الله خطابا استثنائيا من حيث درجة الوضوح والصرامة والدقة التي جاء بها كرسالة محملة بإشارات قوية موجهة الى كافة الأحزاب السياسية لمراجعة منهجية عملها والرقي بمستوى خطابها وسلوكها السياسي والحزبي حتى تقوم بدورها الدستوري في التأطير والتكوين والمواكبة عبر الاستجابة للتطلعات والانشغالات اليومية للمواطنات والمواطنين ،بعيدا عن المزايدات السياسية والصراعات الضيقة بين بعض الفاعلين السياسيين التي أصبحت تنهك المواطن المغربي وتنفر الشباب من الانخراط داخل المؤسسات الحزبية ومن ممارسة الفعل السياسي ،

ودعت الشبيبة الحركية بهذه المناسبة كافة المسؤولين والفاعلين السياسيين والحزبيين إلى التفاعل الإيجابي مع مضامين الخطاب الملكي من خلال التعجيل بتنزيل مقتضياته على أرض الواقع باعتباره خارطة طريق لإعادة الثقة المفقودة بين المواطن بصفة عامة والشباب بصفة خاصة من جهة وبين الأحزاب السياسية من جهة أخرى، وتدارك كل الهفوات التي تسيء إلى العمل السياسي النبيل،فإنها تطالب مؤسسات حزب الحركة الشعبية من مكتب سياسي وفريقيه داخل البرلمان ومجلسه الوطني بالتحرك من أجل خلق دينامية جديدة لتأهيل دورها التأطيري وتعزيز سياسته على مستوى القرب يكون الشباب قطب الرحى فيها والتعجيل بعقد لقاءات إقليمية وجهوية قصد إعادة هيكلة الحزب على المستوى الوطني وفق برنامج يهدف أساسا إلى الاشراك الفعلي للشباب داخل الأقاليم والجهات خلال هذه المحطات كفاعل أساسي لا محيد عنه في تخليق الحياة السياسية وإعادة الاعتبار للدور التاريخي والوطني للأحزاب السياسية. .

واضاف بلاغ الشبيبة توصلت به “سياسي” انه وعلاقة بالبرنامج السنوي المتعلق بأنشطة الشبيبة الحركية فقد تمت مناقشة أطوار التحضيرات الخاصة للقاء الدولي الذي ستستضيف فيه الشبيبة الحركية منضمة الاتحاد الدولي للشباب الليبرالي و الشبكة الدولية للمنضمات الليبرالية العربية تحت شعار اقتصاد السوق و تأثيره على البطالة و تطوير التعليم و ذلك يوم 24 غشت المقبل بمدينة الرباط

كما أكد أعضاء المكتب التنفيذي في هذا الإطار عزم الشبيبة الحركية على مواصلة عملها والرفع من وثيرة تواصلها وتنسيقها مع كل المنظمات الشبيبة الوطنية والدولية خدمة لقضايا الشباب ودفاعا عن المصالح العليا للوطن تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله وايده.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*