طرد مهاجر مغربي من إيطاليا بسبب الإرهاب

سياسي ــ هشام الفرجي

تواصل السلطات الإيطالية نهج سياسة متشددة تجاه المشتبه في تطرفهم، من خلال طردهم من أراضيها، حيث نفذت آخر قرار للطرد يوم أمس الجمعة، في حق مهاجر مغربي بعدما أثبتت التحقيقات اعتناقه للأفكار الإرهابية داخل السجن.

وأوضحت مصالح الشرطة بمدينة مودينا أن المهاجر المغربي، البالغ من العمر 38 سنة، كان يقبع بسجن “سانت أنّا” بمدينة مودينا، نظرا لتورطه في العديد من جرائم الحق العام، إلا أنه في الفترة الأخيرة أظهر “سلوكات متطرفة”، الأمر الذي جعل أعين المحققين تتعقبه، لتتأكد بعض الشكوك التي حامت حوله ويتم طرده في رحلة مباشرة من مطار بولونيا إلى مطار الدارالبيضاء.

وتجدر الإشارة إلى أن المصالح الأمنية الإيطالية رفعت من درجة التأهب والتعامل بجدية مع جميع الحالات التي تبدي أي نوع من التطرف في سلوكاتها حتى ولو كانت داخل السجون لاسيما بعد ظهور تقارير أمنية عديدة تعتبر المؤسسات السجنية الإيطالية بمثابة مرتع للجماعات المتطرفة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*