وزير الداخلية الإسباني يطلب مساعدة المغرب لمكافحة الارهاب

قال وزير الداخلية الإسباني خوان إغناسيو ثويدو، اليوم الثلاثاء بالرباط، إن التعاون بين إسبانيا والمغرب ” مستمر وصادق ومثمر”، معربا عن أمله في أن يتعزز التعاون أكثر بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب.

كما أعرب الوزير الاسباني، خلال ندوة صحفية مشتركة مع نظيره المغربي عبد الوافي لفتيت ، عن أمل بلاده في الارتقاء بالتعاون مع المغرب وجعله أكثر نجاعة وكذا العمل على تكييفه مع التطور الذي عرفته الممارسات الإرهابية والإلمام بالأنماط الجديدة للتطرف.

وقال “نحن نعتقد أنه لا يوجد بلد في مأمن من خطر الإرهاب”، مشيرا إلى أن التعاون الدولي هو القادر على القضاء عليه.
وأضاف ، في هذا السياق، ” يمكننا هزيمة الإرهاب الذي يستهدف تدمير أسلوب حياتنا وحريتنا وديمقراطيتنا وحقوقنا”، مؤكدا أن مكافحة الإرهاب “لن تكون سهلة ، ولن تتحقق بين عشية وضحاها”.

وأضاف أن تكريم ضحايا الارهاب سيكون من خلال “العمل بدون راحة لوضع حد لهذا التهديد”، مبرزا أن هذا الهدف يتطلب مساعدة الجميع، وخاصة مساعدة المغرب.
وشدد على أن انخراط الجميع هو مفتاح مكافحة الارهاب.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*