بهذه الطريقة علق “الفيسبوكيون” على الزلزال السياسي

أشاد نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي ب”الزلزال” الذي أحدته الملك يوم أمس , وإعفائه لمجموعة من الوزراء وكتاب الدولة .
وفي ذات الصدد نشر المحلل السياسي عمر الشرقاوي :
مكرهتش شي زلزال يضرب البرلمان وتعويضاته ويهنينا من الملهوطين والملهوطات. واش اعباد الله شاب في حزب يحصل على 58 الف درهم شهريا بتويشيات ديال السياسة وهذي هي صوتك فرصتك
في حين أدلى الصحافي سامي المودني بدلوه في الموضوع قائلا :
الأهم هو المرور إلى المرحلة الثانية بعد هذا الزلزال، مرحلة بناء دولة العدالة الاجتماعية بمسؤولين وطنيين يمتازون بخصال الوطنية والنزاهة.
أما بالنسبة للإعلامي رضوان الرمضاني فدون :
زلزال الحسيمة يسقط الضحايا في الرباط.
أما بالنسبة لعضو المكتبة السياسي لحزب الإتحاد الإشتراكي حنان رحاب فإختارت أن تربط الإعفاء ات بحراك الريف والحسيمة ودونت ما يلي :
اليوم مطلوب منا جميعا أن نلتمس الأعذار لشباب -اقليم الحسيمة وكذلك زاكورة وبني ملال- الذي خرج إلى الشارع مطالبا و محتجا ومتشبثا بالسلمية مدافعا عن مطالب اجتماعية واقتصادية معقولة، منددا بانزياحات واختلالات مسؤولين ومنتخبين بعينهم، .. وأن يُنظر بعين الرحيم للمعتقلين وعائلاتهم، وأن يُفعى ويصفح عنهم صفحا جميلا.
في حين إختارت قيادات البيجيدي الصمت في هذه المواقف بعد أن نجى “تيار الإستوزار” داخل الحزب من الإعفاء .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*