مايكروسوفت تكشف عن نتائج التقرير السنوي لمؤشر توجهات بيئة الأعمال

– أعلنت شركة مايكروسوفت عن نتائج أول تقرير سنوي لمؤشر توجهات بيئة الأعمال تحت عنوان “بيئة العمل الهجينة هي مستقبل الأعمال – هل نحن جاهزون؟”، والذي كشف عن سبعة اتجاهات بيئة العمل الهجينة التي يجب على قادة الأعمال تبنيها خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح بلاغ للشركة، اليوم الثلاثاء، أن التقرير يفيد بأنه يتعين على قادة الأعمال اعتبار بيئة العمل الهجينة على أنها مستقبل الأعمال ، التي تتطلب تبنيها بصورة دائمة ومستدامة حيث ستصبح الافتراضات السابقة حول مستقبل الأعمال من الماضي.

ونقل البلاغ عن جاريد سباتارو، نائب رئيس قسم مايكروسوفت 365 في الشركة، قوله إن “الخيارات التي نقوم بها اليوم ستؤثر على الشركات خلال الأعوام المقبلة، لذلك تتطلب هذه اللحظة رؤية واضحة وخطة متكاملة لتحقيق النمو، خصوصاً أن هذه القرارات ستشكل ثقافة العمل على مستوى كل من الشركات، وكذلك الطريقة التي سيتم بها استقطاب الكفاءات، بالإضافة إلى فرص التعاون والابتكار”.

وأشارت نتائج التقرير إلى التغييرات الجذرية التي طالت طبيعة العمل خلال السنة الأخيرة والتي تشمل المؤشرات المتعلقة بأطر التعاون في كل من منصة Microsoft Teams’ وOutlook والتي كشفت عن أن شبكات العلاقة والتواصل المباشر بين الموظفين وفرق العمل تقلصت بسبب العزلة ، إلا أن نظام العمل الهجين كفيل بإعادة تنشيطها وتعزيزها.

كما تضاعفت أعداد الاجتماعات المنعقدة على مستوى العالم، بعد إرسال أكثر من 40 مليار بريد إلكتروني خلال شهر فبراير مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق.

وتم إضفاء الطابع الإنساني على العمل حيث أشار 40% من المستخدمين إلى أنهم أصبحوا يشعرون بنفسهم بصورة أكبر مقارنة بالوضع قبل الجائحة. كما أظهر التقرير أن الشركة على أعتاب مرحلة جديدة في عالم الأعمال، حيث أشار 73 في المئة من الموظفين المستطلعة آراؤهم إلى أنهم يفضلون أن تستمر خيارات العمل المرنة عن بعد.

وتم الإعلان عن وظائف عن بعد على شبكة LinkedIn بحجم يبلغ 5 أضعاف مقارنة بالفترة التي سُجلت خلال الجائحة.

ويفيد التقرير أيضا بان أكثر من 40% من القوة العاملة في العالم يفكرون في ترك وظائفهم هذا العام، و46% يخططون للانتقال إلى وظائف جديدة الآن حيث يمكنهم العمل عن بعد.

وسجلت الوثيقة أن بيئة العمل المرنة ستؤثر على كل من الموظفين الذين يودون البقاء في شركاتهم وكذلك الموظفين الذين هم بصدد ترك وظائفهم في الشركة ، وأيضاً الموظفين الجدد الذين سينضمون حديثاً إلى بيئة العمل.

وتضمن تقرير مؤشر اتجاهات العمل لعام 2021 نتائج دراسة استقصائية لأكثر من 30,000 شخص في 31 دولة. كما حلل المصدر ذاته، تريليونات من إشارات الإنتاجية ومؤشرات العمل الأخرى عبر كل من منصة Microsoft 365 و LinkedIn. وتضمن البحث أيضا وجهات نظر الخبراء الذين درسوا أسس التعاون وبيئة العمل الاجتماعية.

ويكشف التقرير أيضا عن 7 اتجاهات للعمل الهجين يجب على قادة الأعمال أن يأخذوها بعين الاعتبار خلال المرحلة القادمة والمتمثلة في نهج العمل المرن باعتباره أساسيا في مستقبل الأعمال، وضعف تواصل قادة الأعمال بشكل مباشر مع موظفيهم حيث شكلت هذه الظروف فرصة لإعادة التواصل بينهم.

ومن بين الاتجاهات السبعة أيضا أن الإنتاجية العالية تخفي خلف الكواليس قوة عمل متعبة، وأن الجيل ” Z” معرض للخطر وبحاجة لإعادة تفعيل طاقته وتنشيطه، وقلص شبكات التواصل بين الموظفين وتضاؤل التفكير الجماعي بين زملاء العمل بسبب العزلة يهدد الابتكار ، فضلا عن الثقة ودورها في تحفيز الإنتاجية والسعادة إلى جانب دور الموهبة الموجودة في كل مكان في بيئة العمل الهجين.

وبالإضافة إلى هذه الاتجاهات ، سلط تقرير مؤشر توجهات الأعمال الضوء على الاستراتيجيات التي يتعين على قادة الأعمال القيام بها قبل التحول للمرحلة المقبلة وهي وضع خطة لتمكين الموظفين من العمل بمرونة بصورة كاملة، والاستثمار في التكنولوجيا لتقليص الفجوة بين العالمين المادي والرقمي، وإيجاد حلول للإرهاق الذي تسببه الوسائل الرقمية ، ومنح الأولوية لإعادة بناء رأس المال الاجتماعي والثقافي وإعادة النظر في خبرة الموظفين لتمكينهم من استخدام مواهبهم بطرق جديدة ومتنوعة.

وقال كارين كيمبروه ، كبير الاقتصاديين لدى LinkedIn “خلال هذا الوباء ، لاحظنا تسارعا كبيرا في بعض التوجهات ما قبل كوفيد-19. ولكن ربما يكون هذا الارتفاع في العمل عن بُعد من أكثر التوجهات إثارة، نظرا لإضفاء الطابع الديمقراطي على الفرص من خلال العمل عن بعد وبروز أكبر للمواهب ، حيث سنرى انتشارا للمهارات في جميع أنحاء البلاد وهذا هو الوقت المناسب لقادة الأعمال لاغتنام الفرصة للوصول إلى مهارات ومواهب مختلفة لم تكن متاحة لهم من قبل “.

يشار إلى أن WorkLab هو منشور رقمي من مايكروسوفت مخصص لإلقاء الضوء على مستقبل العمل ، يرتكز على الأبحاث والدروس المستفادة من جائحة كوفيد-19، من خلال الجمع بين الرؤى المستندة إلى العلم والقصص المدروسة والمقنعة حول كيفية تغيير العمل.

وتتمثل مهمة WorkLab في بدء محادثات أكبر حول مستقبل العمل ومساعدة العملاء في هذه العملية.

أما مايكروسوفت (المدرجة ببورصة نازداك برمز “MSFT” @microsoft ) فتتيح التحول الرقمي في عصر السحابة الذكية والحافة الذكية.وتتمثل مهمتها في تمكين كل شخص وكل منظمة على هذا الكوكب من تحقيق المزيد.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*