“باقي تا ما سخن بلاصتو”…الاحتجاجات مستمرة ضد أمزازي لهذا السبب

أثار المرسوم الصادر عن الأمانة العامة للحكومة، والذي يشير إلى أنه بإمكان أساتذة السلك الابتدائي أن يغيروا إطاراتهم الأصلية إلى أساتذة السلك الثانوي، عبر تكوين “تأهيلي”، بالمراكز الجهوية للتربية والتكوين، وأيضا الإجراءات الخاصة بأساتذة التعليم الإعدادي الراغبين في إعادة التعيين في إطار الثانوي التأهيلي مع الاحتفاظ بالسلم نفسه، أثار موجة غضب واسعة في صفوف رجال التعليم الذين اجتازوا مباريات تغيير الإطار، والذين أصبحوا ملزمين باجتياز سنة من التكوين في المراكز الجهوية، قبل الالتحاق بوظائفهم الجديدة في مستويات الثانوي التأهيلي والإعدادي , وفقا ليومية “الأخبار” في عددها الصادر يوم غد .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*