بريطانيا تفرض ضريبة على المشروبات الغازية لمحاربة السمنة

قالت بريطانيا، اليوم الخميس ، إنها ستفرض ضريبة على الشركات التي تبيع المشروبات الغازية السكرية وستستثمر المداخيل في برامج صحية لفائدة أطفال المدارس، وذلك في إطار استراتيجية تروم الحد من السمنة في صفوف الأطفال. وقالت وزيرة الدولة للشؤون المالية جين إليسون، وفي بيان حول تفاصيل الاستراتيجية التي استغرق انجازها عدة سنوات، إن السمنة تكلف الخدمات الصحية الوطنية مليارات الجنيهات الإسترلينية سنويا.

من جانبه، قال جراهام ماكجريجور وهو أستاذ طب القلب والأوعية الدموية ورئيس حملة الحد من استهلاك السكر، إن هذه الخطة لا تستجيب بالشكل المطلوب لمشكل السمنة والسكري في بريطانيا ، بل يتعين اتخاذ تدابير ناجعة بهذا الخصوص. وبحسب تقارير إخبارية فإن بريطانيا تعتزم فرض ضريبة على المشروبات التي تتجاوز كمية السكر فيها خمسة غرامات في كل مائة ملليلتر وستزيد قيمة الضريبة كلما زادت كمية السكر في المشروبات.

وأوضحت زارة الصحة البريطانية إن المشروبات الغازية السكرية هي أكبر مصدر للسكر بالنسبة للأطفال، مضيفة أن الطفل قد يتناول أكثر من كمية السكر المسموح له بتناولها يوميا ، إذ قام باحتساء عبوة واحدة من بعض المشروبات الغازية و التي تحتوى على ما يعادل تسع ملاعق صغيرة من السكر.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*