الخزينة العامة للمملكة تعلن جمع أزيد من 18 مليار درهم حتى متم مارس المنصرم لدعم الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا

أعلنت الخزينة العامة للمملكة، أن المبلغ الإجمالي، الذي تم جمعه في إطار الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا (كوفيد – 19) ، حتى متم شهر مارس الماضي ، بلغ 3ر18 مليار درهم.

وأوضحت الخزينة في نشرتها الشهرية الخاصة بإحصائيات المالية العمومية لشهر مارس المنصرم ، أن وضع الحساب المتعلق بالصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا (كوفيد – 19) ، حتى متم شهر مارس ، يبين أن الإيرادات بلغت 3ر18 مليار درهم ، والنفقات 235ر1 مليون درهم .

وواصل المصدر ذاته أن موارد هذا الحساب مصدرها بشكل خاص ، اتصالات المغرب “Maroc Telecom ” (عقوبة مالية) بمبلغ 3ر3 ملايير درهم، ومجموعة المكتب الشريف للفوسفاط (03ر3 مليار درهم)، والميزانية العامة (5ر2 مليار درهم)، وصندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية (مليار درهم)، وإفريقيا غاز (Afriquia Gaz) (مليار درهم).

وتنضاف أيضا ، الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية (مليار درهم)، ومجموعة البنك الشعبي المركزي (مليار درهم)، والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي (500 مليون درهم)، والتعاضدية المركزية المغربية للتأمين عن الحياة (500 مليون درهم)، ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل (500 مليون درهم) والبنك المغربي للتجارة الخارجية (500 مليون درهم).

وقد جرى إحداث هذا الصندوق الخاص بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، لتغطية تكاليف الجهود الوطنية المبذولة لمكافحة انتشار وباء فيروس كورونا (كوفيد – 19)، ولدعم الاقتصاد الوطني للحفاظ على الوظائف والتخفيف من الأثر الاجتماعية لهذا الوباء.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*