فضائح الفيفا: الامير علي بن الحسين يطالب بنشر تقرير غارسيا “فورا”

Chairman of the Jordan Football Association Jordanian Prince Ali Bin al-Hussein (R) and FIFA Chief Sepp Blatter (L) arrive to inspect 'Goal Project 3' Stadium in Amman on October 25, 2008. Blatter arrived to Jordan today for a four-day regional tour which will also take him to the Palestinian territories where he will attend the first international match to be played by the national side. AFP PHOTO/KHALIL MAZRAAWI (Photo credit should read KHALIL MAZRAAWI/AFP/Getty Images)

طالب الامير الاردني علي بن الحسين, المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الاحد بنشر تقرير المحقق الاميركي مايكل غارسيا “فورا”, في اشارة الى تحقيقات داخلية بشأن منح مونديالي 2018 و2022 لروسيا وقطر.

واتت تصريحات الامير علي خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر دبي الرياضي الدولي العاشر اليوم, والتي شارك فيها ايضا السويسري جياني انفانتينو, الامين العام للاتحاد الاوروبي للعبة والمرشح ايضا لرئاسة الاتحاد الدولي في الانتخابات المقررة في 26 شباط/فبراير المقبل.

وكرر الامير علي الذي خسر في الانتخابات الاخيرة امام الرئيس المستقيل للاتحاد جوزيف بلاتر بعد انسحابه في الدور الثاني, التشديد على ضرورة توافر معايير “الحوكمة الجيدة” في الاتحاد الذي عصفت به سلسلة فضائح مؤخرا.

واضاف “علينا ايضا ان نحظى ببعض المعايير الاساسية, كنشر تقرير غارسيا فورا لانه حتى اولئك المرشحين لمنصب رئيس الفيفا (…) لا يعرفون ماذا يجري في هذه المنظمة, والجمهور يحتاج لان يعرف ايضا”.

وكان رئيس غرفة الحكم في لجنة الاخلاق التابعة للفيفا هانز يواكيم ايكرت, اعلن في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 ان تقرير التحقيق الذي اجراه غارسيا بتكليف من الاتحاد “يلاحظ بعض الحقائق” على “نطاق محدود جدا”, معتبرا ان لا حاجة لاعادة النظر في منح روسيا وقطر حق تنظيم البطولتين اللتين اثيرت حولهما الكثير من الشكوك.

الا ان غارسيا شجب في اليوم نفسه تقديما “خاطئا وغير كامل” لتقريره الذي لم ينشر كاملا, قبل ان يعلن في 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 استقالته من منصبه كمحقق لدى الاتحاد الدولي, عازيا الامر لرفض الفيفا استئنافا تقدم به احتجاجا على التحليل الصادر عن تقريره.

وتحدث الامير علي اليوم عن وجود “الكثير من اقتراحات الاصلاح ضمن الفيفا, “الا ان القضية الاساسية لم تكن الاقتراحات نفسها, بل تطبيق هذه الاصلاحات”, مضيفا ان من بين الاصلاحات المطلوبة “كشف اجور الرئيس واعضاء اللجنة التنفيذية”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*