فرقة من الجيش والدرك تطيح ببارونات التهريب بالجنوب

دوريات مشتركة تجمع عناصر من القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي دشنت حملة غير مسبوقة ضد «بارونات» مخدرات معروفين بالجنوب، تبين أنهم اختاروا الطرق البحرية لإغراق الأسواق بالسلع الإلكترونية المهربة والسجائر والكثير من السلع القادمة من موريتانيا.

وأكدت الجريدة أن قوات الدرك الحربى وفرق بحرية تابعة للبحرية الملكية مكلفة بمراقبة المياه الإقليمية بجهة الداخلة-وادي الذهب، تمكنت بعد حملات تمشيطية، من الإطاحة بثلاثة مهربين ضبطت لديهم قوارب متخصصة في تهريب السجائر والمخدرات، وكانوا بصدد الدخول عبر معابر سرية إلى الجهة.

وأضافت الجريدة نقلا عن مصدر مطلع أن القيادة العليا للدرك الملكي كلفت عناصر مختصة في قيادة المروحيات الخفيفة بالانتقال إلى مناطق معروفة بكل من الجنوب والشمال، بعد الحديث عن شبكات جديدة للاتجار الدولي في المخدرات تستعمل مروحيات لتهريب مخدر الشيرا، في مناطق معروفة، أصبحت بمثابة مطارات سرية لهذه الشبكات.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*