الوزير الغراس معجب بالنموذج الأمريكي في مجال التربية والتكوين ويؤكد على انفتاح التعليم والتكوين المهني بالمغرب على التجارب العالمية

قام كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني، محمد الغراس، الذي يوجد في زيارة عمل للولايات المتحدة الأمريكية ما بين 25 و 30 مارس الجاري. بزيارة لمدرسة ” كارلوس روزاريو” بواشنطن.
وخلال هذه الزيارة، وقف كاتب الدولة على التجربة المتميزة لهذه المدرسة التي أسست سنة 1970 والتي تعنى بتكوين المهاجرين قصد مساعدتهم على الاندماج داخل المجتمع الأمريكي وتمكينهم من ولوج المؤسسات الجامعية لمتابعة تكوينهم.حيث تكون سنويا أزيد من 2500 مهاجرا ينتمون لجنسيات مختلفة في المجالات المرتبطة على الخصوص بالتكنولوجيات الحديثة والتربية على المواطنة وإحداث المقاولات في إطار تشجيع المبادرة الخاصة.

وقال بلاغ صادر عن وزارة كتابة الدولة في التكوين المهني توصلت به”سياسي.كوم ” انه وبعد استماعه للشروحات التي قدمها مسؤولو هذه المؤسسة،عبر محمد الغراس عن اهتمامه بطريقة اشتغالها كما أبدى رغبته في التعاون مع هذه المؤسسة من أجل الاستفادة من تجربتها في ميدان التكوين وتبادل الخبرات.
مؤكدا أن المغرب، يولي أهمية خاصة لموضوع الهجرة والمهاجرين، تنفيذا للتوجيهات السامية للملك محمد السادس، ومبرزا تبيى سياسة وطنية جديدة للهجرة تتويجا للالتزامات الدولية للمملكة في مجال حقوق الإنسان.

كما عقد كاتب الدولة لقاءا مع دونالد بايورDonald S.Beyrr Jr عضو الكونعريس الأمريكي;وخلال هذا اللقاء أكد محمد الغراس،أن من مرامي زيارة العمل التي يقوم بها للولايات المتحدة الأمريكية، التعرف على النموذج الأمريكي في مجال التربية والتكوين وتعزيز سبل التعاون مع الجانب الأمريكي في هذا المجال.
وقد شدد على الأهمية القصوى التي توليها المملكة المغربية بقيادة الملك محمد السادس لمنظومة التربية والتكوين باعتبارها الأسبقية الثانية بعد الوحدة الترابية للمملكة.
كما استعرض التراكمات الإيجابية التي حققتها هذه المنظومة،في مختلف المستويات، وكذا الإصلاحات والأوراش التي يشهدها قطاع التربية والتكوين في إطار تنفيذ الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030 .
و أوضح كاتب الدولة، أن إصلاح منظومة التربية والتكوين يحظى بالعناية الفائقة للملك محمد السادس لارتباط هذه المنظومة بمستقبل الأجيال الصاعدة، وهو ما يجسده القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي الذي يوجد حاليا في قنوات المصادقة والذي يعد الأول من نوعه في بلادنا.

وأضاف كاتب الدولة، أن منظومة التربية والتكوين بالمغرب منفتحة على التجارب والممارسات الفضلى على الصعيد العالمي، ومن بينها بطبيعة الحال التجارب الأنكلوساكسونية عبر التجربة الأمريكية.
ومن جانبه، رحب دونالد بايور عضو الكونغريس الأمريكي بكاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني والوفد المرافق له، وعبر عن استعداده للتعاون المثمر والبناء لتحقيق الأهداف المرجوة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*