عمليات أمنية تطيح بـ 14 شخصا بالرباط وسلا لتورطهم في خرق حالة الطوارئ الصحية إلحاق خسائر مادية بممتلكات خاصة

أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح الأمن بكل من ولاية أمن الرباط والأمن الإقليمي بمدينة سلا، مساء أمس الثلاثاء، عن توقيف 14 شخصا، من بينهم أربعة قاصرين، وذلك للاشتباه في تورطهم في خرق حالة الطوارئ الصحية وعدم الامتثال وإلحاق خسائر مادية بممتلكات خاصة.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم توقيف المشتبه فيهم على خلفية تجمهر مجموعة من المحسوبين على إلترات مشجعي نادي رياضي ببعض الأحياء السكنية بمدينتي الرباط وسلا في إطار الاحتفال بالذكرى السنوية لتأسيس النادي، وذلك قبل أن يتطور هذا التجمهر إلى تراشق بالحجارة وإلحاق خسائر مادية بممتلكات الغير، ممثلة في خمس سيارات خاصة كانت مستوقفة بحي يعقوب المنصور بمدينة الرباط.

وأضاف المصدر أن التدخل الفوري لدوريات الشرطة مكن من ضبط المشتبه فيهم المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، مع فتح بحث قضائي شمل الاستماع للضحايا الذين تعرضت ممتلكاتهم لخسائر مادية.

وأشار البلاغ إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الراشدين تحت الحراسة النظرية، فيما تم وضع القاصرين رهن المراقبة الشرطية، رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة لهم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*