اجتماع المكتب السياسي ، انتظارات و تساؤلات الاتحاديات و الاتحاديين

صلاح الدين المنوزى، عضو المكتب السياسي

في مقدمة عرضه، اخبرنا الاخ الكاتب الاول بتوصله برسالة من منسقي اللجن الوظيفية المنبثقة عن المجلس الوطني و بعض الشكايات التي لم يحدد مضمونها.
أما رسالة اللجن الوظيفية، فقد سبق ان اطلعنا على مضمونها على الفايسبوك. و هي تدعو الاخوة في المكتب السياسي الى:
– الحرص على عدم التفريط في وحدة و تماسك الحزب و التصدي الجماعي للنيل من مصداقيته و تشويه صورته من طرف الخصوم
– العمل مستقبلا على تفعيل دور لجنة التحكيم و تطبيق مقتضيات النظاممين الاساسي و الداخلي
– استحضار الجميع للمصالح العليا للحزب و الوطن و التوجه بارادة جماعية موحدة نحو البناء و توحيد الصفوف و تقوية الحزب .
و تقديرا مني للأراء الاخرى، حرصت في تدخلي التأكيد على ضرورة استحضار كذلك الرسائل و الاقتراحات التي تضمنتها بيانات الاجهزة المحلية و الجهوية و التي تم تعميمها مؤخرا.
بيان جهة سوس بتاريخ 9 ماي 2020 الذي عكس قلق مناضلي احدى الجهات الحزبية التي طبعت المسار التاريخي لحركة المقاومة و حيش التحرير و حزب القوات الشعبية، قلق تجاه اوضاعنا الداخلية و توجيهم الدعوة الى كل الاتحاديات و الاتحاديين بالادلاء بأرائهم و مواقفهم بصراحة بعيدا عن الانانية و التدبير اللاديمقراطي الذي يسعى الى تكميم الافواه و قدموا اقتراحات مهمة ءات بعد جهوي و وطني من اجل انجاح مرحلة ما بعد الحجر الصحي لتعويض الخسائر التي تكبدتها جهة سوس ، من بينها:
– ايجاد حلول للنهوض بالقطاعات الاقتصادية الحيوية بالنسبة للجهة، و هي الفلاحة و السياحة و الصناعة التقليدية و التجارة.
– اتخاذ تدابير على مستوى التعليم العالي لاجتياز الامتحانات و ايجاد حلول للطلبة العالقين …
– الدعوة الى احداث صندوق جهوي تضامني قصد التخفيف على معاناة الساكنة
– تحويل صندوق كورونا الى صندوق دائم للتضامن مع الأسر التي تعيس الهشاشة و التهميش
– على المستوى الحزبي، اعادة بناء الحزب على اسس تعيده الى صلب المجتمع عبر مشروع و تنظيم مرتبط بالجماهير الشعبية و بمساهمة كافة الاتحاديات و الاتحاديين

اما الاخوات و الاخوة في الحسيمة. فقد عبروا من خلال بيان الكتابة الاقليمية ليوم 9 ماي 2020 على:
– مواصلتهم للمسار النضالي الحزبي انطلاقا من المرجعية اليسارية و الحقوقية و رفضهم القاطع المشروع القانون 22.20 المشؤوم الذي يعتبرونه ردة حقوقية تسعى الت تكميم الأفواه خدمة للوبيات رأس المال. لهذا فهم يطالبون بسحبه النهائي و ليس تأجيله.
– اقتراح الانسحاب من الحكومة التي بينت انها غير منسجمة و تفتقد لروح الفريق.
– المطالبة باطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين و معتقلي الرأي.

بيان الكتابةالاقليمية لفرنسا بتاريخ 1 ماي 2020 يؤكد كذلك على الرفض المطلق و القطعي لمشروع قانون 22.20 ، الذي بعتبرونه مخالف لمبادئ الحزب و توجيهات مناضليه و يعرض سمعته لمناقصة سياسية و تاريخية غير مقبولة. لهذا يطرح الاخوة و الاخوات في المهجر ضرورة مساءلة القيادة الحزبية عن المنهجية التي تم اتباعها و التي اقصت الحزب من اي متابعة. كما يدعونها الى استخلاص النتائج اللازمة من غياب التماسك الحكومي.
و اخر بيان حزبي اطلعنا عليه هو بيان الكتابة الاقليمية بني ملال ليوم 26 ماي 2020 الذي يثمن الاجراءات الاستباقية التي اتخذتها الدولة المغربية لمواجهة جائحة كوفيد 19 و يقف عند نقائص و اختلالات عمليات الدعم و التأزز ، طارحا ضرورة تداركها في اسرع الاجال.
و مما جاء في بيان الاخوات و الاخوة في الكتابة الاقيمية بني ملال:
– الرفض المطلق للبنود الثلاث لمشروع القانون 22.20 و الدعوة الى التخلي عنها بشكل نهائي في افق تجويد النص القانوني و ملاءمته مع ما تقتضيه حرية التعبير و المسؤولية
– الامتعاض من التسيير الحكومي العاجز و المفتقد لروح المبادرة اتجاه الحكامة في ميزانية التسيير و البحث عم موارد اضافية من خلال فرض الضريبة على الثروة و تنظيم الاقتصاظ غير المهيكل
– تخليق الحياة السياسية و انقاذ ديمقراطيتنا الهشة من الانهيار
– دعوة القيادة الحزبية الى الاسراع بعقد اجتماع الاجهزة الحزبية و تمنيع الخط السياسي المرحلي و تصليب الاداة التنظيمية و تقويتها بعيدا عن كل ما يمكن أن يشوش عليها.
فهذه الرسائل و البيانات تعكس روح عالية من المسؤولية ، و دراية بالاشكاليات التنظيمية و بالاوضاع المحلية و الوطنية و بالتحديات التي تستلزم اجابات واضحة من القيادة الوطنية. و هي في عمقها تتقاسم نفس الطموح، العمل من اجل اتحاد محصن و قوي في مستوى انتظارات القوات الشعبية.
يتبع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*