عيش آ..الدرويش !!!

فنجان بدون سكر :
عيش آ..الدرويش !!!
بقلم عبدالهادي بريويك

في حينا الشعبي من غرفة نومك تسمع اثمنة الخضر والفواكه؛ وعن بعد تقيس درجة حرارة الاسعار ..انهم ( الخضارة الفراشة) اصدقاء الشعب واصدقاء الشرائح الاجتماعية الهشة..
نادى صاحب الديسير ..ولا اله الا الله الدرويش..البنان خمسة دراهم..لا غلى على مسكين ….و اااالخوخ 2 دراهم ….) .
صورة مسموعة من داخل حينا الشعبي الذي الفناها كل يوم؛ حيث رغم الحاجة تجد ( الدرويش ..يعيش) ويتملك إرادة التعايش استجابة لحاجات أسرته اليومية ولا يفكر فيما استجد من عالم مودة اللباس والهواتف الذكية والسيارات المتطورة ..
البائع ذو القامة القصيرة ( مهورها اليوم بكلماته العذبة التي تخترق الدرب دون مكبر صوتي) …( عيش الدرويش ..)
هذا البائع ( الفراش) رغم بساطته ينقل لنا مشهدا اكبر يتجلى في مغرب الخير؛ مغرب الخيرات الطبيعية الذي لا يحتاج سوى تدبير مسألة الثروة؛ لا يحتاج سوى الكفاءات السياسية القادرة على تعديل نمطية الانتخابات؛ والقضاء على الريع السياسي؛ واعطاء صورة نموذجية للمغرب الذي يتوفر على كل الإمكانات لتحقيق التنمية والاقلاع الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والثقافي والرياضي..ويحقق نهضة اذا ما توفر ( المغرب) على حكومة قوية قادرة على تغييب الذات الفردانية لخدمة القضايا الجماعية الكبرى ..حكومة منسجمة وعارفة واستباقية ومسؤولة ..
عيش آ ..الدرويش ..

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*