“بعدما أطاح بشباط”….نزار بركة يسلم مفاتيح حزب “الاستقلال” لـ”ولد الرشيد”

بدأ نزار بركة، الأمين العام لحزب “الاستقلال”، يظهر ضعفه في تدبير الحزب. فبعد ثلاثة أشهر على انتخابه، شرع رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في توزيع كعكة التنظيم على أعضاء اللجنة التنفيذية.

وحسب يومية “الأخبار” نقلا عن مصادرها داخل الحزب , أن بركة يتجه لشراء رضا وسكوت النافذين في الحزب للحفاظ على موقعه، حيث أهدى لحمدي ولد الرشيد تدبير أمور الجهات الصحراوية الثلاث دون منافس، أكثر من ذلك وافق بركة على منح ابن الرجل النافذ في الصحراء محمد ولد الرشيد مفاتيح المسؤول الوطني عن التنظيم خلفا لعبد القادر الكيحل.

الوزيعة التنظيمية مكنت عائلة آل قيوح من الظفر بجهتين هما سوس ماسة تحت هيمنة عبد الصمد قيوح وجهة درعة تافيلالت التي أسند تدبيرها للبرلمانية زينب قيوح.

المثير في قسمة بركة أنه في اللحظة التي منح فيها خمس جهات لشخصين جعل خمس قيادات من اللجنة التنفيذية مشرفة على جهة الرباط وثلاث قيادات تدبر جهة طنجة تطوان.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*