بعدما فازت بصفقة قيمتها مليار سنتيم….برلمانيو أخنوش يشنون حملة ضد “طوطال”

 بعد فوز شركة “طوطال” بصفقة تزويد أعضاء مجلس النواب بالمحروقات، بقيمة تصل إلى حوالي مليار سنتيم، كل سنة، بدأ مجموعة من البرلمانيين من حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي يقوده عزيز أخنوش، يشنون حملة ضد “طوطال” بتسريب أخبار تفيد بأن الشركة الفرنسية ستتجسس على البرلمانين من خلال بطائق البنزين الممغنطة، وأن رئيس المجلس، الحبيب المالكي، أخطأ بالتعاقد مع شركة أجنبية، وترك شركة وطنية هي “أفريقيا غاز” التي يمتلكها أخنوش.

برلمانيون آخرون بدؤوا يشتكون إلى إدارة مجلس النواب ضعف توزيع محطات شركات طوطال عبر التراب الوطني، وضعف خدماتها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*