بنعتيق: المحادثات مع المسؤولين البلجيكيين سعت إلى تقريب وجهات النظر بين الجانبين حول عدد من المواضيع وعلى رأسها قضايا الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا

أجرى عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين في الخارج وشؤون الهجرة، اليوم الجمعة، ببروكسل، محادثات مع عدد من المسؤولين البلجيكيين تناولت بالأساس شؤون الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا والثقافة كرافعة لتعزيز العلاقات بين البلدين بالإضافة إلى بحث سبل عقد شراكات بين بروكسل وعدد من المدن المغربية.

وهكذا، أجرى بنعتيق محادثات مع كل من السادة سفين غاتز، الوزير الفلاماني للثقافة والإعلام والشباب وبروكسل، وفيليب كروز عمدة مدينة بروكسل، وأندريه فلاو وزير الميزانية والوظيفة العمومية بفدرالية والوني بروكسل.

وأوضح بنعتيق ، أن المحادثات مع المسؤولين البلجيكيين، والتي جرت بحضور سفير المغرب ببلجيكا والدوقية الكبرى للوكسمبورغ محمد عامر، سعت إلى تقريب وجهات النظر بين الجانبين حول عدد من المواضيع وعلى رأسها قضايا الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا، والاهتمام بالثقافة لتعزيز الروابط بين أفراد الجالية ووطنهم الأم بالإضافة إلى إطلاق شراكات تغطي مجالات مختلفة. وأكد على أن المسؤولين البلجيكيين أعربوا، خلال هذه المحادثات، عن ارتياحهم للدور الذي تضطلع به الجالية المغربية ببلجيكا سواء على المستوى الاقتصادي والاجتماعي أو على مستوى مساهمتهم في إغناء المشهد الثقافي ببلد الاستقبال.

كما أبرزوا، يضيف الوزير، تجارب عدد من أفراد هذه الجالية، وخاصة من الشباب، والذين شكلوا نموذجا ملموسا للاندماج داخل المجتمع البلجيكي من خلال نجاحهم في عدد من المجالات كالاقتصاد والبحث العلمي والرياضة، …..

من جهة أخرى، قال بنعتيق، إن محادثات اليوم شكلت مناسبة أيضا لبحث سبل عقد شراكات بين العاصمة البلجيكية بروكسل ومدنا مغربية تهم المجال الاقتصادي والاستثمارات بالنظر للعلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين، وللمؤهلات الكبيرة التي تزخر بها المملكة في عدد من القطاعات.

بدورهم، أعرب المسؤولون البلجيكيون عن ارتياحهم لهذه المحادثات التي مكنت من توحيد الرؤى حول عدد من القضايا، معربين عن استعدادهم الانفتاح على جميع المبادرات التي من شأنها تعزيز العلاقات مع المغرب والنهوض بأوضاع الجالية المغربية ببلجيكا.

وأكد الوزير الفلاماني للثقافة والإعلام والشباب وبروكسل على أهمية البعد الثقافي من أجل اندماج أفضل لأفراد الجالية، مشيرا إلى عدد من البرامج والمبادرات المشتركة التي سيتم إطلاقها في هذا الاتجاه.

وفي السياق ذاته، شدد أندريه فلاو وزير الميزانية والوظيفة العمومية بفدرالية والوني بروكسل، على ضرورة الحفاظ على ثقافة وهوية أفراد الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا، مشيرا في هذا الصدد إلى ضرورة بحث إمكانية تدريس اللغة العربية لفائدة أبناء هذه الجالية.

أما فيليب كروز عمدة مدينة بروكسل فقد أعرب عن استعداده القوي لتعزيز العلاقات بين العاصمة البلجيكية والمدن المغربية داعيا إلى التفكير في إطلاق مشاريع مشتركة، مشيدا بدوره بالجالية المغربية ببلجيكا.

بعد ذلك، قام بنعتيق بزيارة للمركز الثقافي الفلاماني المغربي (دارنا) حيث اطلع على الأنشطة التي ينظمها المركز والأدوار التي يضطلع به بها من أجل تعزيز العلاقات الثقافية بين الإقليم الفلاماني والمغرب، وكذا التعريف بالموروث الثقافي والحضاري الذي تزخر به المملكة لدى أفراد الجالية المغربية.

وبمدينة لييج، أقام حاكم الإقليم حفل استقبال رسمي على شرف الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين في الخارج وشؤون الهجرة الذي قام بزيارة إلى المدينة.

ويقوم بنعتيق بزيارة لبلجيكا (1 – 4 فبراير)، أجرى خلالها محادثات مع عدد من المسؤولين البلجيكيين، كما يعقد لقاءات مع أفراد الجالية بكل من بروكسل ولييج وأنفيرس.

وكان بنعتيق قد حضر الخميس ببروكسل انطلاق فعاليات مهرجان ” موسم سيتيز ” في دورته الثالثة، الذي يحتفي هذه السنة، وعلى مدى شهر كامل، بمدينة الدار البيضاء.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*