لحبيب المالكي يقدم حصيلة مجلسه” الضعيفة والفاشلة”

قالت مصادر برلمانية ل” سياسي” ان حصيلة الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية العاشرة؛ كان دون المسوى وضعيفة لم تحقق انتظارات المشرع والبرلمانيين.

وقال لحبيب المالكي ان ” تقديم حصيلة أعمالنا في المهام والوظائف الموكولة لمجلس النواب بموجب الدستور، ولكن بالأساس، من أجل استخلاص الدروس مما أنجزناه وكيف اشتغلنا، ومن أجل تقييم أعمالنا وتقديم قراءة، ولو أولية، في إنتاجنا. ويظل الهدف بالطبع هو تجويد أعمالنا والاضطلاع بمهامنا كاملة وتعزيز مكانة المؤسسة التشريعية في البناء المؤسساتي الوطني، بما يقوي الممارسة الديمقراطية ويعزز تقدم وتطور وتنمية بلادنا. وجلسة اختتام الدورة هي مناسبة أيضا لاستشراف آفاق العمل بالنسبة للمؤسسة التشريعية في السياق الوطني والإقليمي والدولي…”

واضاف المالكي” وقد تجسد ذلك في محتويات الأسئلة الموجهة إلى الحكومة والتي بلغت 3594 سؤالاً منها 1611 سؤالا شفويا و1940 سؤالا كتابيا و 49 سؤالا موجها إلى السيد رئيس الحكومة في إطار الجلسات الشهرية الخاصة بالسياسة العامة التي بلغ عددها أربع جلسات تناولت عشرة محاور من قبيل البعد الاجتماعي في السياسات العمومية، والسياسة المالية، وتنمية المناطق الجبلية والقروية وإصلاح منظومة التربية والتعليم والسياسات الموجهة للشباب والجهوية المتقدمة ؛ وهي مواضيع كان جلالة الملك محمد السادس قد أكد على أهميتها الاستراتيجية والاستعجالية ووجه الحكومة والبرلمان إلى الانكباب عليها في الخطاب الذي وجهه جلالته الملك بمناسبة افتتاح الدورة التشريعية التي نختتم اليوم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*