حزب الحركة الشعبية له الجرأة ويستنكر ماتنشره مواقع التواصل الاجتماعي من إشاعات تخلق البلبلة في صفوف المغاربة

قال بلاغ المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية توصلت به “سياسي”
ان المكتب السياسي للحركة الشعبية عقد اجتماعه الدوري برئاسة محند العنصر الأمين العام للحزب، وذلك يوم الخميس 15 مارس 2018 بمقر الأمانة العامة.
وفي مستهل هذا الاجتماع تداول أعضاء المكتب السياسي المستجدات السياسية الوطنية وفي صدارتها التطورات الأخيرة المتعلقة بالوحدة الترابية وخاصة القرار الأخير للمحكمة الأوربية حيث أكدوا على أن هذه الاتفاقيات تسري على كافة التراب الوطني بدون استثناء.

كما استحضر المكتب السياسي ما يتم تداوله في مجموعة من مواقع التواصل الاجتماعي، من إشاعات وأخبار زائفة تسعى فاشلة إلى خلق البلبلة في صفوف المواطنين، وفي هذا الإطار تسجل الحركة الشعبية استنكارها الشديد لهذه الممارسات المنافية لنبل الرسالة الإعلامية وأخلاقيات مهنة الصحافة، مثمنين الأدوار الهامة التي تقوم بها الأقلام الجادة قصد تنوير الرأي العام.
وعلى المستوى الداخلي للحزب، تناول أعضاء المكتب السياسي الترتيبات المتعلقة بالتحضير للمؤتمر الوطني المقبل، وفي هذا السياق تم تقديم لائحة اللجنة التحضيرية المعدة من طرف لجنة التتبع المنبثقة عن المكتب السياسي، طبقا للمعايير والنسب التي صادق عليها المجلس الوطني للحزب في إجتماعه المنعقد بتاريخ 17 فبراير 2018، وبعد نقاش جاد حول هذه اللائحة تم اعتمادها على أساس تقديم إضافات أخرى من طرف أعضاء المكتب السياسي قصد تطعيمها وإغنائها إذا اقتضى الأمر ذلك إلى حدود يوم الثلاثاء 20 مارس 2018، حيث سيتم الإعلان عنها بشكل رسمي بعد ذلك.
ولفتح المجال أمام كل الحركيات والحركيين للمشاركة في إنجاح هذه الاستحقاق الحزبي الهام عن طريق اقتراحاتهم وآرائهم، فإن المكتب السياسي قرر أن تبقى هذه اللجنة مفتوحة للمساهمة في النقاش، وأن يتم إحداث نافذة إلكترونية بالموقع الرسمي للحزب لهذه الغاية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*