الشبيبة الاتحادية تخرج من جحرها وموتها وتطرد نشطائها بدعم ريع وزارة بنعبد القادر

سياسي: الرباط

في الوقت الذي تنتظر منه تجديد هياكلها ومسايرة التحولات الشبابية والانخراط الفعلي في الحياة السياسية والمجتمعية..وعقد مؤتمرها الوطني بما تبقى من الشبيبة…..خرجت الشبيبة من موتها السريري في رمضان بعد سنوات عجاف من الجمود والتراجع…الا ان دماء بعض اعضاءها تحركت بمشاركة بعض اعضاء مكتبها الوطني في ريع الدواوين مع وزراء الاتحاد الاشتراكي..وتحول دورهم في الوزارة الى مهاجمة خصومهم ومنتقديهم على مواقع التواصل الاجتماعي.
وقرر المكتب الوطني في اجتماعه الأخير توقيف كل من عدي والرازي وتجميد انشطتهم واحالتهم على المكتب السياسي للحزب.
وببدو ان الشبيبة التي لا حضور لها لم تعد تقبل من يختلف معها وطردت من يعارضها وعينت ناطقا رسميا باسمها وهو مستسار للوزير بنعبد القادر وقريب من ابن لشكر..وهو لا يتقن التواصل بل خاض حروب دنيئة مع بعض أعضاء الحزب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*