الزلزال وصل ل”البام” و المكتب السياسي للحزب على كف عفريت

تحول الزلزال الذي ضرب حزب الاصالة والمعاصرة إلى تسونامي بعد أن قرر المكتب السياسي للحزب قرار غير مسبوق في حق أبرز قادة الحزب، ويتعلق الأمر بأحمد أخشيشن، رئيس مجلس جهة مراكش أسفي، والحبيب بنطالب رئيس غرفة الفلاحة والرجل القوي في الحزب، وسمير كودار أحد الوجوه البارزة في التنظيم، إضافة إلى عبد السلام الباكوري، الأمين الجهوي للحزب.
يومية المساء في عددها الصادر نهاية الأسبوع أوردت أنه أصيب عدد من أعضاء البام بالصدمة بعد توبيخ المكتب السياسي للحزب، المنعقد قبل يومين، أحمد اخشيشن، في خطوة غير متوقعة، قبل أن يقرر بنشماش، الأمين العام للحزب تجميد الحبييب بنطالب.
ويذكر أن حكيم بنشماس و مند توليه للأمانة العامة للحزب و هو يحاول و ليس كأي وقت مضى تصفية تركة إلياس العماري من التراكتور وهو ما قد يجعله مهدد بإنقلاب داخلي .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*