إدريس لشكر يحضر بقوة بالجزائر ويلقي خطابا تاريخيا أمام القوى السياسية

شارك الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إدريس لشكر صمن فعاليات إحياء الذكرى الثالثة لرحيل الزعيم والقيادي ومؤسس جبهة القوى الاشتراكية الجزائرية المرحوم الحسين أيت أحمد.
وتأتي مشاركة الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي ادريس لشكر الجزائر أيام بعد تنظيم حزب لشكر لقاء كبير بمدينة وجدة برئاسة الزعيم عبد الرحمان اليوسفي خصص لربط العلاقات المغرببة الجزائرية ومطالبة بفتح الحدود بين البلدين دعما للعلاقات التاريخية.
وحضر ادريس لشكر في لقاء بحضور جماهيري كبير والقى لشكر كلمة قوية لاقت تصفيقات الحاضرين بكل عفوية خصوصا وان زعيم حزب الوردة بسط قوة العلاقات والتاريخية الأخوية التي تجمع الشعبين معتبرا ان المستقبل يتطلب تجاوز العراقيل وارهاصات الماضي..
واضاف لشكر امام وجوه سياسية بارزة بالجزائر ان المغرب طالب بفتح الحدود من اجل مستقبل التنمية والتقدم في اطار إتحاد مغاربي كبير.
واكد لشكر مثانة العلاقات التي تجمع حزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية باحزاب جزائرية ناضلت معا من أجل الاستقلال وبناء الشعبين في اطار المسار الديموقراطي والتتموي…

وحصلت “سياسي ” على صورة حصرية من لقاء الذكرى الثالثة لرحيل الزعيم والقيادي ومؤسس جبهة القوى الاشتراكية الجزائرية المرحوم الحسين ايت احمد وتجمع إدريس لشكر مع يوسف بوكوشة القيادي ب ال FFS والعضو بالامانة العامة لاتحاد الشبيبة الاشتراكية الديمقراطية في العالم العربي المتواجد على شمال الكاتب الأول إدريس لشكر.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*