تيار الإستوزار تاهو دخل على الخط… ومدير ديوان لحسن الداودي لأمينة ماء العينين :”يلا كنتي قيادية راك ماتثمتليش غير راسك”

يبدو أن الخلاف إشتد بين قادة حزب العدالة و التنمية , ولاسيما بين تيار الإستوزار و شيعة عبد الإله بنكيران الأمين العام للحزب سابقا .
هاهو مدير ديوان لحسن الداودي و القيادي بشبيبة البيجيدي يقطر الشمع على أمينة ماء العينين الوجه البارز في صفوف الإسلاميين و عضو المجلس الوطني للحزب .
وكتب في تدوينة عبر حسابه في الفيسبوك ويلمح للقيادية ماء العينين :

تذكروا حفظكم الله، أنه لما يصير لقبُ ’’قيادي’’ أو ’’قيادية’’ مقرونا باسمكم ، وتدخلوا بإحدى الصفات نادي ’’القيادات’’، انكم، حينها لا تمثلون أنفسكم وذاتكم المجردة وشخصكم وحالكم الشخصي، بل تمثلون مشروعاً بأكلمه يوجد تحت ’’القصف’’ شئنا أم أبينا، وتمثلون كل الأعضاء المنخرطين في ذلك المشروع، وكل عضو فيه (بين قوسين) عليه أن يُقنع مجموعات غير محدودة العدد من عموم الناس بما تفعله ’’القيادات’’.
حضرات السيدات والسادة،
اعلموا أن صفة ’’قيادي’’ هي تكليف ومسؤولية وأمانة، وليست تشريفاً أو سُلطةً، لهذا اعملوا على أداء الواجبات المنوطة بكم، بكل تضحية وتجرد ومسؤولية، واعملوا على تجنب كل ما من شأنه أن يثير المتاعب لكم ومن خلالكم للمشروع الذي تنتمون إليه، ولكافة الأعضاء المنتمين له، فأنتم لستم مِلكا لأنفسكم وحدكم، وإن تطلّب الأمر التخلي أو تأجيل بعض الحقوق المشروعة شرعاً وقانوناً إلى غاية انتهاء مدة الانتداب داخل التنظيم أو خارجه.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*