نايضة روينة عند الخلفي…..احتقان داخل وزارة العلاقات مع البرلمان

احتقان غير مسبوق يسود داخل الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، بسبب عدم التزام الوزير مصطفى الخلفي بالوعود التي قدمها للموظفين بالزيادة في المنحة، وكشفت المصادر وجود صراعات قوية بين أعضاء في ديوان الوزير من جهة، والكاتب العام للوزارة ورئيس القسم المالي من جهة ثانية، حيث هدد رئيس القسم المالي بفضح المارسات التي تورط فيها أعضاء بديوان الوزير، وتجاوزهم للاختصاصات الموكلة إليهم، من خلال التدخل في الشؤون الادرارية , تقول يومية “الأخبار”.

وأكدت المصادر أن رئيس القسم المالي والإداري الذي يشغل منصب مدير بالنيابة لأكثر من ثلاث سنوات، رفض الرضوخ لمطالب أعضاء الديوان، الذين ينتمون إلى حزب العدالة والتنمية وذراعه الدعوية،حركة التوحيد والإصلاح بمطالبتهم بتمويلات للجمعيات المقربة من الحزب والحركة، لخدمة الأجندة الانتخابية، خاصة أن أحد أعضاء الديوان ينشط بجمعية معروفة بطنجة تعتبر خزانا انتخابيا للحزب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*