كل ما تريدون معرفته عن فضائح تيار”اللامسؤولية”بحزب الاصالة والمعاصرة؟

سياسي – الرباط

بمواصلة الصراعات وحرب البلاغات داخل حزب الاصالة والمعاصرة تكشف *سياسي* خفايا وحقائق اختيار بعض قيادات الحزب الاصطفاف مع هذا الاتجاه ضد الاخر,,,,,بعيدا عن المواقف الفكرية والسياسية والاختلاف في الافكار٫٫,,,,لكن يبدو ان البراغماتية السياسية والمصالح الشخصية هي المحرك الرئيسي لاغلب التوجهات ,,,,
“سياسي” تواصل الغوص في كواليس حزب البام٫ و اليوم نطرح السؤال التالي: ما الذي يدفع بعض البرلمانيين وبعض الموظفين إلى موالاة العربي المحرشي وحكيم بنشماس في الحرب الطويلة مع تيار محمد الحموتي وأخشيشن.
الشيطان يكمن في التفاصيل كما يقال وأولى الشياطين التي نعثر بها في هذا الملف، هو البرلماني المعروف ع.ب الذي، تشير مصادر موثوقة أنه فرض اسم صديقته “ح” على المكتب الفيدرالي في مقابل أن يضمن هو ولاء أعضاء من نقابة “لوديتي” المنظمة الديمقراطية للشغل٫ن وقد تمت الصفقة سرا٫ قبل أن تكشف عنها مصادر مقربة.
القصة لا تتوقف عند هذا الحد٫ مصادر” سياسي” قالت٫ إن العضو الصحراوي في اللجنة التحضيرية الذي وقع مع بنشماس المسمى “ت” مورست عليه ضغوط من مندوب صحة ينتمي للبام في مدينة قريبة للرباط.
لكن السؤال الذي سيقودنا للكثير من الشياطين:
لماذا ساند برلمانيو تنغير وورزازات مع تيار “اللامسؤولية”؟ لسبب بسيط كما تكشف مصادر موثوقة ل”سياسي”، لأن برلمانيا من هذه الجهة يتوفر على شركة للأشغال كان قد طلب يد قيادي بارز من حلفاء بنشماس ورفض ذلك لكن وفي عز اشتعال الصراع وعده بأن “يعيد النظر” في قرار تزويج ابنته..بقية التفاصيل في مقال قادم

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*