موغيريني تشيد بالإصلاحات السوسيو – اقتصادية العميقة تحت قيادة الملك محمد السادس

أشادت الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي المكلفة بالشؤون الخارجية وسياسة الأمن، نائبة رئيس المفوضية الأوروبية، فيديريكا موغيريني، اليوم الخميس 27 يونيو ببروكسل، بالإصلاحات السوسيو – اقتصادية العميقة بالمغرب في سياق من الاستقرار تحت قيادة الملك محمد السادس.

وقالت موغيريني في ندوة صحفية مشتركة مع ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، في ختام أشغال الدورة الـ 14 لمجلس الشراكة المغرب الاتحاد الأوروبي “خلال زيارتي الأخيرة إلى الرباط في يناير، وقفت على تطور الإصلاحات السوسيو – اقتصادية العميقة بالمغرب، في سياق من الاستقرار وتحت قيادة الملك محمد السادس، والذي حظيت بالفرصة والشرف لإجراء محادثات معه”.

وأضافت موغيريني أن “عشرين سنة من حكم جلالته مكنت المغرب من تعميق شراكته مع الاتحاد الأوروبي، مع الاضطلاع بدوره الكامل على مستوى القارة الإفريقية والعلاقات متعددة الأطراف، وبالطبع الإقليمية، وخاصة في شمال إفريقيا والعالم العربي”.

وتميز مجلس الشراكة المغرب الاتحاد الأوروبي بالمصادقة لأول مرة في تاريخ علاقات الاتحاد الأوروبي مع بلد جار، بـ “الإعلان السياسي المشترك” الذي يضع أسس مرحلة جديدة تساوي بين الطرفين و”شراكة أورو مغربية لازدهار المشترك”، مما يعطي دفعة جديدة لعلاقاتهما حتى تكون في مستوى تطلعاتهما ورهانات العالم المعاصر.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*