يتهم أحزاب الأغلبية بتمويل حملات ضد “البيجيدي”..مستشار رئيس الحكومة “يغرد خارج السرب” ويورط العثماني مع حلفائه

سياسي: الرباط

في الوقت التي تتسارع فيه مكونات الأغلبية، لطي الخلاف والعودة للعمل مجددا في عز أزمة فيروس “كورونا” المستجد، اختار ديوان رئيس الحكومة سعد الدين العثماني الدفاع على حزب العدالة والتنمية عبر مهاجمة حلفائه .

واتهم مستشار سعد الدين العثماني، نزار خيرون، حلفاء العدالة والتنمية، بتمويل هجمات ضد “البيجيدي” وهو الأمر الذي أثار استياء المراقبين للمشهد السياسي في المغرب .

نزار خيرون كتب تدوينة عبر حسابه في الفيسبوك جاء فيها “الحملات الممولة والمعروفة مصدرها وتركيز بعض “منتسبي/ات” الأحزاب “الحليفة” ضد حزب العدالة والتنمية وشبيبته وبالخصوص ضد قيادات بعينها داخل حزب “المصباح””.

ويضيف خيرون في التدوينة ذاتها أنه لا يمكن تصنيف الهجمات إلا في خانة “المراهقة السياسية” والمزايدات الفارغة. تدوينة مستشار العثماني أثارت استياء ا عارما من لدن المتابعين للمشهد السياسي في المغرب، مطالبين في نفس الوقت رئيس الحكومة بالانتقاء الجيد لمستشاريه وإلا ستكون كارثة تواصلية .

ويذكر أن هذه ليس المرة الأولى التي يخلف فيها نزار خيرون الموعد، ويدخل في صراعات مجانية قد يؤدي عليها حزبه ورئيسه (العثماني) الثمن غاليا في محاولة طي الصراع الواقع بين مكونات الأغلبية الحكومية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*