تصدع حزب التجمع الوطني للاحرار بالقنيطرة

قال المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم القنيطرة في اخبار  لكافة ” مناضلي و مناضلات الحزب بالإقليم أن ما نشر اليوم بعدد من الصفحات الإلكترونية تحت عنوان شبيبة التجمع الوطني للأحرار بالقنيطرة تجدد هياكلها… هي مناورات من بعض فلول المكتب الإقليمي السابق الذين ألفوا توزيع المسؤوليات على الأقارب والأصهار ضاربين عرض الحائط بمبدأ الكفاءة و الإستحقاق اللذان طالما نادى بهما السيد الرئيس عزيز أخنوش في أغلب التظاهرات الوطنية والدولية للحزب.”

وأضاف المسؤول الحزبي :

ويأتي سياق هذا “البلاغ” البهلواني بعدما أعلن المكتب الإقليمي للحزب عن عقد اللجنة التحضيرية لتأسيس شبيبة تجمعية إقليمية يوم الثلاثاء 02 يونيو 2020. مما جعلهم يستعجلون لقطع الطريق أمام التصويت الحر والديمقراطي والإحتكام للصناديق وفضلوا تعيين “أخت الزوجة”.
دون إخبار لا للمنسق الإقليمي للحزب ولا لشباب الحزب المناضل في الميدان والذين يعدون بالمئات…
كما أن الإجتماع الذي يتحدث عنه البلاغ غير قانوني و لا يمكن بأي من الأحوال أن يفرز مكتبا إقليميا بطريقة أخد الصور المختلفة وإلصاقها وكتابة بلاغ حسب الأهواء…
لقد حرص السيد المنسق الإقليمي منذ تقلده المسؤولية داخل الإقليم على الحفاظ على وحدة الصف ولم جمع شمل الحزب لكن بعض الأشخاص يصرون على الإساءة للحزب بمثل هاته التصرفات التي تجعل من الحزب سخرية أمام المواطنين والخصوم السياسيين بالمدينة. فكان لابد أن أضع هذا الإخبار أولا لتبرئة الحزب من هاكذا سلوكات مراهقة وثانيا للدود عن مبادئ الحزب وتوجهات السيد الرئيس.
واخيرا أهيب بجميع مناضلي حزب التجمع الوطني للأحرار بالإقليم إلى المشاركة في إجتماع اللجنة التحضيرية لشبيبة الحزب بالإقليم و الإحتكام للصناديق ومرحبا بالجميع. حسب المسؤول الحزبي بالقنيطرة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*