مطالب لوزير الشباب والرياضة بفتح تحقيق حول البرنامج الوطني للتشغيل الممول بملايين الدولارات

وجهت الشبكة المغربية للتحالف للشباب رسالة إلى وزير الثقافة و الشباب و الرياضة، تطالبه من خلالها بفتح تحقيق بشأن آثار ونتائج البرنامج الوطني للتشغيل الذاتي الذي سبق أن أطلقته وزارة الشباب والرياضة بشراكة مع البنك الدولي، والذي استهدف حوالي 5000 شاب وشابة في وضعية هشة بغلاف مالي قيمته 5 ملايين دولار حوالي 5 مليار سنتيم .

وطالبت الشبكة في بلاغها الذي توصلت “سياسي” بنسخة منه، بالكشف عن مصير و مآل الاستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب التي كانت موضوع توجيهات مليكة منذ سنة 2012، وذلك في إطار اهتمامها بالسياسات العمومية ذات الصلة بالشباب، والتي تشكل أحد الأهداف الأساسية التي تشتغل عليها، وكذا بمناسبة خطاب ثورة الملك و الشعب في 20 غشت 2018، من خلال تأكيده على وضع قضايا الشباب في صلب النموذج التنموي الجديد، ودعوته لإعداد إستراتيجية مندمجة للشباب، والتفكير في أنجع السبل للنهوض بأحواله.

هذا وتسجل الشبكة موقفها بشأن هذا المشروع كونه عرف الكثير من التماطل من جانب الحكومة وإعادته إلى نقطة الصفر من أجل انجاز مشروع جديد دون اكتمال تصوره الذي كلف ضياع الزمن السياسي و كذا الأموال حتى اضحى المشروع مجرد تسويق إعلامي وسياسي من جانب الحكومة ومن تعاقبوا على قطاع وزارة الشباب و الرياضة.

وطالبت الشبكة في ذات البلاغ، وزير الثقافة والشباب و الرياضة الى فتح استشارة وطنية من جانب الوزارة مع عموم الشباب بشأن مشاركتهم في إبداء اقتراحاتهم بشأن مشروع النموذج التنموي الجديد الذي سيشكل رهانا لحاضر و مستقبل البلاد، والذي ينبغي أن تكون فيه مساهمة الشباب بشكل أكبر ،وذلك من خلال مسؤولية القطاع تجاه قضايا الشباب .

واقترحت الشبكة في هذا الصدد وضع منصة إلكترونية لتكون نافدة للشباب للتشخيص الواقع و الاقتراحات، وتسمح للمنخرطين بدور الشباب والجمعيات وعموم الشباب للمشاركة الفاعلة في بلورة الإقتراحات الداعمة لمشروع استراتيجي لبلادنا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*