“طاحت الصمعة علقو الحجام”.. المستشار الإعلامي للعثماني يحمل مسؤولية فوضى ليلة “الأحد الأسود” للمواطنين

بعد حالة الفوضى التي عاشتها المملكة عشية أمس وطيلة ليلة الأحد – الإثنين، بسبب قرار منع التنقل المفاجئ لحكومة العثماني، لم يتوانى
محمد العيادي المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة، في توجيه الاتهامات وتحميل المواطنين مسؤولية “فوضى التنقل”، خاصة بعد الغضب العارم للمواطنين على الحكومة بسبب قرارها الارتجالي.

وكتب العيادي في تدوينة له على حسابه “الفايسبوكي”: “ما حصل مساء أمس من ازدحام مهول في الطرق وسفر جماعي، وحديث عن حوادث أمر مؤسف وحزن، لكن من قرر السفر في هذه الظروف وفي ظل ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس بشكل مقلق بل مخيف، يتحمل مسؤولية فيما حصل.”

وتساءل مستشار العثماني في ذات التدوينة: “من الأولى؟ حفظ الإنسان وصحته أم السفر لقضاء العيد مع العائلة، وخاصة المسافرين من مدن ارتفعت فيها عدد الحالات، الا يخاف على عائلته ومحيطه، ماالذي سيقع في ملك الله إن لم يسافر .. صحيح هناك حالات خاصة تؤخذ بعين الاعتبار.”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*