إتهامات للبرلماني التجمعي بيتاس ب “المزايدة على وزارة الداخلية” على حساب بوعيدة،

اتهم الناشط الامازيغي؛ عبد الله بوشطارت، النائب البرلماني، عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار، مصطفى بايتاس بـ “المزايدة على وزارة الداخلية”، كما وصفه بـ “المعاناة من عجرفة سياسية كبيرة، ويعتبر نفسه فوق الجميع في إقليم سيدي افني”.

واكد بوشطارت في تدوينة على صفحته على “الفايسبوك” إنه يحاول “التستر والتغطية على فشل رئيسة جهة وادنون وعضو المكتب السياسي للحزب، ومنسقة الحزب بجهة كلميم وادنون؛ مباركة بوعيدة، في تعثر وفشل الجهة في مشروع طريق مستي تيوغزة”.

وأضاف “عوض أن يدعو رئيسة الجهة لزيارة رسمية للأقليم التي لم تقم بها إلى حد الآن، لترى بأم عينها الوضع الكارثي للطريق التي هي مسؤولة عنها، هرب بايتاس بعيدا، وحاول تعليق فشل الحزب في تسيير الجهة على الداخلية، وبالتالي قام بتوريط نفسه ورئيسة الجهة زميلته في الحزب”.

وأضاف:” قلنا له لا تتزايد على الداخلية وعلى المواطنين، فمشكل الطريق يوجد حله بين يدي رئيسة الجهة وزميلتك في الحزب”.

يشار إلى أن امباركة بوعيدة، هي من أمرت المقاولة بتوقيف الأشغال إلى حين انتهاء فترة الطوارئ الصحية، بصفتها رئيسة الجهة، كما جاء في مراسلة تقدم بها رئيس المجلس الاقليمي لسيدي افني؛ ابراهيم بوليد، إلى امباركة بوعيدة، يستفسر فيها عن:”مدى قانونية تبليغ المقاولة بأمر توقيف الاشغال بسبب كورونا، إلى حين انتهاء فترة الطوارئ الصحية، عكس أغلبية حاملي المشاريع الذين اقتصروا فقط على فترة الحجر الصحي”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*