إسرائيل تعتذر عن خريطة المغرب المبتورة من صحرائه وفايسبوكيون يطالبون أن يكون الإعتذار على لسان نتنياهو

بعد الضجة والغضب العارم في صفوف رواد مواقع التواصل الإجتماعي وكذا اليهود المغاربة والإسرائليين، بسبب ظهور خريطة المغرب مبتورة من صحرائه في شريط فيديو، سارع المتحدث بإسم وزارة الخارجية الإسرائلية، إلى تأكيد أن ما وقع لم يكن مقصودا وعلى أن “الصورة قديمة.. وسيتم استبدالها بخريطة جديدة مستقبلا”.

وقد بادرت وزارة الخارجية الإسرائيلية، للتعبير لنظيرتها المغربية عن اعتذارها من ظهور خريطة المغرب مبتورة من صحرائه، في خلفية شريط الفيديو، الذي تحدث فيه، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو حول تفاصيل اتصاله بالملك محمد السادس بعد عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

لكن ورغم الخطوة التي أقدمت عليها الخارجية الإسرائيلية، طالب الغاضبون أن يكون الإعتذار على لسان بنيامين نتنياهو بما أنه هو من تسبب في حالة الغليان هاته، ولتأكيد أن الأمر كان خطأ وليس متعمدا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*