برلمانيو الحركة الشعبية يتضامنون مع رئيسهم مبديع وينددون بالحملات التي تستهدفه

عقد الفريق الحركي بمجلس النواب اجتماعا يوم الثلاثاء 23 فبراير 2021، للتداول في مشاريع القوانين الانتخابية المعروضة حاليا على أنظار لجنة الداخلية بالمجلس، حيث تم التأكيد على أهمية هذه المشاريع في أفق الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، التي ستشكل محطة هامة في تاريخ الممارسة الديمقراطية الوطنية، بالنظر لمجموعة من التحديات والرهانات، وكذا الأفق التنموي المنتظر، باعتبار هذه الانتخابات آلية مهمة للتجاوب مع انتظارات المواطنات والمواطنين والانخراط في الأوراش الكبرى التي يرعاها جلالة الملك نصره الله، وقد كان هذا الاجتماع مناسبة للسيدات والسادة النواب للإدلاء بملاحظاتهم واقتراحاتهم الرامية إلى تجويد المنظومة الانتخابية وتكثيف المشاركة في العملية الانتخابية.

وندد برلمانيو وبرلمانيات حزب الحركة الشعبية في بلاغ توصلت به” سياسي” بما وصفوه ب” الحملة التي تقودها بعض المنابر الإعلامية بشكل ممنهج؛ مستهدفة شخص السيد محمد مبديع رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب..”

وأعلن عضوات وأعضاء الفريق ” تضامنهم المطلق مع السيد الرئيس، وشجبهم الشديد، لهذه الحملات الإعلامية الباطلة والمسخرة، والتي لا تبررها أية أسانيد موضوعية، معتبرين بأن مثل هذه التصرفات لا تعدو أن تكون إلا تضليلية، بعيدة كل البعد عن أخلاقيات مهنة الصحافة، الهدف منها التأثير على العدالة وتغليط الرأي العام، في خرق سافر لمبدأ قرينة البراءة واستقلالية القضاء، علاوة على خدمة أجندات أخرى ذات بعد انتخابوي بالأساس. وفي المقابل يتقدمون بالشكر والتنويه للمنابر الإعلامية الوطنية الجادة والنزيهة وذات المصداقية التي تحترم قدسية الخبر.”

واشاد أعضاء الفريق الحركي بمجلس النواب”  بالعمل المتواصل والدؤوب الذي يقوم به السيد محمد مبديع بصدق ونزاهة وكفاءة عالية ووطنية صادقة سواء داخل البرلمان أو داخل الجماعة الترابية التي يشرف على رئاستها أو في صفوف الحركة الشعبية. مؤكدين بأن الفريق الحركي يشكل لحمة متراصة، وأن المساس عن باطل بعضو من أعضائه يعتبر مساسا بجميع السيدات والسادة النواب.”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*