علي بلحاج يلتقي الرئيس الجديد لمجموعة الصداقة الفرنسية المغربية… ‎

في أول زيارة له إلى المغرب،التقى الرئيس الفرنسي الجديد لمجموعة الصداقة المغربية الفرنسية و النائب البرلماني عن “حركة الجمهورية إلى الأمام” امصطفى العبيد، بعلي بلحاج،القيادي البارز وأحد مؤسسي حزب الأصالة والمعاصرة.
وقد ركزت محادثات الجانبين على الدور الهام الذي يقوم به المهاجرون المغاربة في فرنسا، وخاصة المنحدرون من الجهة الشرقية، في تعزيز العلاقات الفرنسية المغربية. كما تحدث علي بلحاج ومصطفى العبيد عن دور النخب السياسية والاقتصادية الجديدة في تدعيم وتقوية الصداقة الفرنسية المغربية.
وتعتبر مجموعة الصداقة الفرنسية المغربية جهازا محوريا في العلاقات الفرنسية المغربية، خصوصا في عهد الرئيس ماكرون، حيث أنها تشكل أكبر مجموعة صداقة داخل الجمعية الوطنية الفرنسية ب 113 عضو

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*