“شارية تايصفي حسابو مع رفاق منيب”…محامي الزفزافي و رفاقه (سابقا) : “حزب منيب يربي مناضليه على الهجوم الدائم على النظام الملكي”

يبدو أن دفاع المهداوي , والزفزافي ورفاقه سابقا , إسحاق شارية يصفي حساباته مع رفاق منيب معلقا على “حماقة”أبناء أيت إيدر بعد مقاطعتهم لنائب السفير الفلسطيني عندما نوه بموقف الملك, علما أن الإشتراكي الموحد إستثنو حزب شارية (الذي يحتمي تحت أحضانه تارة وعين على البيجيدي تارة أخرى) من الدعوة للمؤتمر .
ونشر شارية تدوينتين متتاليتين يقول من خلالهما ,:”الديموقراطية المغربية هي الوحيدة في العالم الذي أصبحت تحكمه قاعدة غريبة، كلما هاجمت نظام حكمه وتطاولت على رئيس الدولة “الملك”، فإن من حيث تدري أو لا تدري يقدم لك الدعم، وتفتح لك أبواب الإعلام، ويتم ترشيحك لأهم المسؤوليات الوطنية والدولية، غير أنه إذا كنت ملكيا وتهاجم ذوي النفوذ والمسؤولين من طينة هؤلاء وصناعهم، فانتظر العذاب والسجن والإقصاء والتهميش…إلى أين نسير؟؟ ونحن نرى فلسطينيا يدافع عن النظام الملكي أمام أبناء شعبه.”وختم بهاشتاغ الإنقلاب الناعم.
أما التدوينة التالية فقال :”رغم أن هذه الأحزاب تربي مناضليها على الهجوم الدائم على النظام الملكي والمؤسسة الملكية والدعوة لبديل آخر في الحكم، غير أن زعماءها يجازون أحسن الجزاء، ويقلدون أعلى المناصب، ويمثلون المغرب في قضاياه المصيرية، فأين الخلل؟”

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*