“الحكرة بكل المقاييس”…وزير منتمي ل”البيجيدي” رغم راتبه الضخم و إمتيازاته يستغل سيدة فقيرة لمصالحه الشخصية

يبدو أن فضائح وزراء حكومة سعد الدين العثماني متواصلة , ولعل آخرها ما كتب الكاتب ادريس الكنبوري على حسابه في الفيسبوك .
وجاء في التدوينة ,:”وصلني اليوم خبر حزين. وزير إسلامي أعرفه حق المعرفة، طلب سيدة فقيرة للعمل في بيته، يعرفها ويعرف وضعها من سالف الأيام. اشترط عليها العمل من التاسعة صباحا إلى العاشرة ليلا طوال أيام الأسبوع ما عدا الأحد. والمهام هي الطبخ والتجفيف والسخرة، مقابل 2000 درهم للشهر. الرجل لم يكن يترك فرصة للحديث عن القيم الإسلامية والعدالة، لأن هذه مهنته، وهي أن يتكلم عن الإسلام، وهي سبب موقعه الاجتماعي والاقتصادي”.

وأضاف الكنبوري في تدوينته ,:”لا يهمني هذا الخبر في شيء إلا في كونه يعكس شخصية بعض الإسلاميين المنحرفين الذين يعيشون انقساما خطيرا في الشخصية، بين الممارسة العملية والتلويح بالشعارات كواجب مهني يمليه الانتماء التنظيمي. إنهم يريدون أن يزداد الفقير فقرا والغني غنى. ولذلك على أمثال هؤلاء أن يتوقفوا عن الإساءة إلى الدين بالحديث فيه، لأن قيم الدين بريئة منهم براءة الذئب من دم يوسف. سلام الله على يوسف.

بدل أن تكون إسلاميا كن إنسانا أولا، والباقي زكاة فضل.”

وإستغرب النشطاء لهذا الحادث و إعتبروه “حكرة” في حق مواطنة بسيطة وفقيرة وهو ما دفعه لإستغلالها لأغراضه الشخصية .

وصلني اليوم خبر حزين. وزير إسلامي أعرفه حق المعرفة، طلب سيدة فقيرة للعمل في بيته، يعرفها ويعرف وضعها من سالف الأيام. اشت…

Posted by Driss Elganbouri on 19 Februari 2018

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*