على خطى “بنكيران ومؤامراته”….”أخبار اليوم” تدافع على مديرها وتورّط الإمارات في اعتقال بوعشرين (التفاصيل)

يبدو أن أسطوانة بنكيران والتماسيح والعفاريت والمؤامرات وما جوارهما , أصبح اليوم الأشخاص المقربين من توفيق بوعشرين يستعملونها للدفاع عنه في تهم تتعلق بالإغتصاب والإتجار في البشر .
و تحاول جريدة “أخبار اليوم” الدفاع بإستماتة على مديرها ولو كنت الحجج خيالية , في تهم تبدو تابثة إستنادا على حجج ودلائل ملموسة وضحايا .
ووفق يومية “أخبار اليوم” في عددها الصادر يوم غد , تقول اليومية :”كشفت مصادر مقربة من ملف الصحافي ومدير نشر “أخبار اليوم” وموقع “اليوم 24″ ، توفيق بوعشرين، أن علاقة هذا الأخير كانت متوترة مع الإمارات العربية المتحدة، في الفترة الأخيرة، المصادر تقول أن بوعشرين تلقى عام 2012، عرضا يقضي بدخول شريك إماراتي في رأسمال الشركة المصدرة للمجموعة الإعلامية، العرض تجسد أساسا في “إهدائه” مطبعة كاملة ومتطورة جدا، وهو ما رفضه بلباقة.”

وأضافت اليومية ,في ذات السياق ,:” أنه بعدما يئس الطرف الإماراتي من “شراء” جريدة “أخبار اليوم” والاستفادة من رصيدها من المصداقية والتأثير، وضع توفيق بوعشرين في لائحة سوداء، تضم أسماء الاشخاص الممنوعين من دخول أراضي الإمارات العربية المتحدة. هذه الخطوة تمت مباشرة بعد نشر الجريدة مضامين تقرير أصدرته منظمة العفو الدولية، والذي تضمن فقرات تقول بوجود خروقات لحقوق الإنسان داخل هذه الدولة”.

هي حجج وأخرى واهية تحاول الدفاع بكل ما أتيت من قوة على متهم بالإتجار في البشر والإغتصاب بوجود ضحايا في الواقعة وفيديوهات مسجلة .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*