لماذا يسكت بنكيران وحصاد عن”الاتهامات”الموجهة لمبديع والرباح باستغلال منصبهما الوزاري في حملة انتخابية سابقة لأوانها

ذكرت مصادر صحفية، أن تقارير مرفوعة إلى وزارة الداخلية محمد حصاد، كشفت عن اتهام وزراء بالاستغلال المنصب الحكومي والانخراط في حملات انتخابية لصالح أحزابهم وترشيحاتهم المنتظرة.
وقالت يومية الصباح، انه يأتي محمد مبديع، الوزير المنتدب في الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، في مقدمة الوزراء الذين رصدتهم تحركات رؤساء أقسام الشؤون العامة بالولايات والعمالات، فيما يأتي عزيز رباح وزير التجهيز والنقل واللوجيستك، ثانيا، من حيث تصنيف التقارير، حول انخراطه في حملات انتخابية سابقة لأوانها.
يشار أن محمد مبديع يجمع مع منصبه الوزاري رئاسة مجلس الفقيه بنصالح، و هي نفس الوضعية التي يتواجد فيها الوزير عزيز رباح حيث يشتغل رئيسا لمجلس القنيطرة.
وكانت شكايات مرفوعة من قبل بعض الاحزاب تتهم فيها الوزيرين باستغلال منصبهما الوزراي في حملات انتخابية، كما وقع في الفقيه بنصالح لما اشتكى البام من الوزير مبيدع وتم هدم خيمة له كانت معدة لحملة سابقة لاوانها..؟
فهل سيتحرك وزير الداخلية ورئيس الحكومة في الامر؟


Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*