الوزير الرباح “يدفن” نفسه في الصحراء….وموجة سخرية عارمة

ظهر وزير الطاقة والمعادن المغربي، عزيز رباح، مؤخرا، وهو يدفن نفسه في رمال الصحراء بمنطقة مرزوكة بالمأقاليم الجنوبية للمملكة  .
ويلجأ عدد من المغاربة إلى طمر أنفسهم بالرمال الحارقة للعلاج من بعض الأمراض المرتبطة بالبرد والمفاصل، وتشهد المنطقة إقبالا كبيرا خلال الصيف.

وارتدى الوزير الرباح قبعة (شاشية) على رأسه كي تقيه أشعة الشمس، فيما كان رئيس مجلس جهة (محافظة) درعا تافيلالت، الحبيب الشوباني، إلى جانبه.

وحظي الفيديو بتفاعل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، شابته سخرية عارمة من الوزير الرباح الذي توجه ل”تفطح” رغم أن زميله في الحزب يتيم دعا للسفر عبر الذات .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*