مرة آخرى المخابرات المغربية تجنب من الخطر الارهابي بتفكيك خلية إرهابية داعشية بزاوية الشيخ وأولاد تايمة ومراكش

تتواصل حنكة ويقظة الاجهزة الأمنية المغربية في التصدي واجثثات الفكر والعناصر الارهابية التي تريد زعزعة أمن واستقرار المغرب، والنيل من جو الأمن بنشر افكار ارهابية غريبة عن المجتمع المغربي.
وتمكن ” البيسج” التابع للمخابرات المغربية من تفكيك خلية ارهابية خطيرة داعشية لها علاقة بالخلية التي تم تفكيكها يوم 14دجنبر السنة الماضية.

و قال بلاغ لوزارة الداخلية المغربية توصلت بهى” سياسي” انه و في إطار التصدي للتهديدات الإرهابية، تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من تفكيك خلية إرهابية بتاريخ 12/07/2018، تتكون من 07 متطرفين موالين ل”داعش”، تتراوح أعمارهم بين 22 و 32 سنة، ينشطون بين زاوية الشيخ وأولاد تايمة ومراكش.

و تؤكد المعطيات الأولية حسب نفس البلاغ ، أن المشتبه فيهم ينشطون في الدعاية لفائدة “داعش” من خلال حملات تروج وتشيد بالأعمال الهمجية لهذا التنظيم الإرهابي، بالموازاة مع انخراطهم في استقطاب وتجنيد شباب بهدف التخطيط لتنفيذ اعتداءات إرهابية تستهدف المس بأمن واستقرار المملكة، بإيعاز من أحد القادة الميدانيين بصفوف “داعش”.

تجدرالإشارة أن بعض أفراد هذه الخلية كانوا على صلة بعناصر الخلية الإرهابية الموالية ل”داعش”،التي تم تفكيكها بتاريخ 14/10/2017،والتي مكنت من حجز أسلحة نارية وذخيرة حية وموادكيميائية تدخل في تحضير وصناعة المتفجرات،بأحد “البيوتالآمنة” بمدينة فاس.

هذا وقد أسفرت هذه العملية عنحجزأجهزة إلكترونية مختلفة وأسلحةبيضاء،وأسلاك كهربائية،إضافة إلىبيانات صادرةعن “داعش” وبعض فروعه.

وسيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*