“فلسطين تحتل مدينة أكادير” …. نشطاء الفيسبوك ينتفضون

يبدو أن نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي لم ترقهم التسميات الجديدة لشوارع مدينة أكادير , معبرين عن غضبهم تجاه رئيس المجلس الجماعي للمدينة المنتمي لحزب العدالة و التنمية صالح المالوكي .

وفي السياق ذاته قال الكاريكاتور  والناشط الفيسبوك العوني الشعوبي عبر صفحته في الفيسبوك :

عادي جدا تشوف أسماء مدن فلسطينية لشوارع وأزقة مغربية ….خصوصا ملي كتشوف هادوك الشوارع والأزقة بحالة فايت فيهم شي قصف إسرائيلي…..

أما الناشط الفيسبوكي الآخر زهير الشرادي بسخريته المعتادة قال في تدوينة له :

“سوسية نباتية و ساكنة فشارع بيت لحم ! … “

الفيسبوكية فاطمة الزوين أدلت بسطلها هي الأخرى بتدوينة ساخرة :

“أكادير قضية وطنية” .

في حين حمل الناشط الآخر لحسين الكرارة المسؤولية كاملة للجماعة المُسيرة من البيجيدي قائلا في تدوينته :

“أنا ماشي ضد فلسطين، و من ديما عندي تعاطف كبير مع القضية الفلسطينية.. لكن، أن مجلس مدينة اكادير يسمي اكثر من 40 شارع وزنقة بالمدينة بأسماء مدن فلسطينية في إغفال تام، لهوية المدينة الأمازيغية، و اغفال تام لرموزها التاريخية ومعالمها، فراه هذا تهويد من نوع آخر، وطمس حقيقي لحضارة العالمة. بلدية اكادير ذات التسيير البيجيدي تنجح من جديد في فرض الاستثناء، الله يدينا فالضو مع هاذ ناس.”

أما الفاعل الجمعوي إبن المدينة عبد اللطيف فايز قال في تدوينته :

مدينة أكادير ماشافت الخير من نهار شدوها هاد الخوانجية .. عوض التركيز على الأسماء ذات الرمزية لذاكرة أهل سوس يفاجئنا المجلس بتبرهيش غير متوقع.
تبا لأجنداتكم ولما وصلت إليه اجتهاداتكم وضعف تسييركم …
اللهم لا تحاسبنا بما فعل ءالأغبياءء منا (أنتم ومن صوت عليكم)

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*