استنفار اسباني بسبب 50 ألف مهاجر افريقي 

 تشهد المصالح الأمنية الاسبانية استنفارا كبيرا خصوص على طول السواحل الجنوبية مع المياه الاقليمية المغربية، وأيضا في مدينتي سبتة ومليلية، بسبب تزايد أعداد المهاجرين غير الشرعيين الذين ينتشرون في مختلف مناطق المملكة قصد العبور الى أوروبا.
واعتبر مختصون في شؤون الهجرة أن الوضع في شمال افريقيا خطير بسبب تدفق عدد كبير من المهاجرين، الذين يقومون بعدة محاولات لاجل عبور مضيق جبل طارق أو تخطي السياج الحدودي قصد الوصول الى اوربا.
وحسب إحصائيات لمصالح الأمن الاسبانية فإن عدد المهاجرين الأفارقة الذي ينتشرون في شمال المملكة، يصل عددهم الى 50 ألف شخص، معتبرة أن هذه الوضعية أخطر مما عرفته المنطقة منذ عشر سنوات الأخيرة، حيث لم يسبق للمغرب أن عرف هذا التدفق الهائل من المهاجرين غير الشرعيين.
وكشفت التقارير الاسبانية أن أعداد كبيرة من المهاجرين يصلون للمغرب عبر العديد من الطرق غير الشرعية، حيث يقطعون مسافات طويلة جدا في منطقة الساحل والصحراء، بمساعدة مافيا الاتجار في البشر حتى يصلون للتراب المغربي.
وحذرت التقارير الاسبانية من ارتفاق عدد المهاجرين الأفارقة في المغرب، خاصة بعد نشاط شبكات الهجرة التي تستغل تقوم بنقل المهاجرين بعدة طرق غير قانونية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*