لماذا يخاف بنشماش من افتحاص قضاة جطو؟

تفجرت فضيحة من العيار الثقيل بمجلس المستشارين، بعد إسقاط توصية من التقرير النهائي الذي أنجزته لجنة افتحاص ميزانية المجلس، تتعلق بإحالة التقرير على المجلس الأعلى للحسابات، بعد تصويت أغلبية أعضاء اللجنة المشكلة من 13 عضوا يمثلون جميع الفرق البرلمانية، على توصيات التقرير، قبل أن يفاجؤوا بحذف التوصية الأخيرة، ما اعتبروه “تزويرا يستدعي فتح تحقيق قضائي”.

وأفادت مصادر مطلعة بأن رئيس المجلس، حكيم بنشماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، مارس كل الضغوطات من أجل حذف هذه التوصية من التقرير النهائي، قبل إحالته على أعضاء المكتب، وذلك بعد مصادقة ثلاثة أعضاء من أصل أربعة أعضاء على هذا التقرير في آخر اجتماع عقدته اللجنة، وكشفت المصادر أن أعضاء اللجنة اكتشفوا اختفاء توصية تتعلق بإحالة الاختلالات التي رصدها التقرير على المجلس الأعلى للحسابات، ما أثار احتجاجات وتبادل الاتهامات حول وقوع عملية تزوير، في التقرير، الذي وقعه رئيس اللجنة، عز الدين الزكري، عن فريق الاتحاد المغربي للشغل، فيما رفض التوقيع عليه، مقرر اللجنة، عبد السلام بلقشور، عن حزب الأصالة والمعاصرة، لأنه “خاف من المحاسبة” بحسب مصدر مطلع ليومية “الأخبار” في عددها الصادر اليوم الجمعة .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*