جابها فراسو ….شاب روسي نشر تصاور تادعو تشيد ب”المثلية” فالفيسبوك وحكمو عليه بالغرامة

قالت شبكة الدفاع عن حقوق المثليين ومتحولي الجنس الروسية إن القضاء الروسي أدان الثلاثاء  مراهقاً بتهمة “الدعاية المثلية” وذلك في أول حكم متعلق بهذه القضية بالتوافق مع القوانين الروسيّة التي أدانتها المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وبحسب الشبكة، فقد حُكم على مكسيم فكونتاكتي (16 عاماً) بدفع غرامة 50 ألف روبل (750 يورو) بسبب نشره صوراً على وسائل التواصل الاجتماعية. وقال الحكم الصادر بحقه إن فكونتاكتي نشر صوراً تظهر “شباباً يبدو من أشكالهم (أجسادهم شبه عارية) أنهم يحملون كل مواصفات من يقومون بالدعاية للمثلية الجنسية بحسب رأي الخبراء”.

وأضافت الشبكة الروسيةأن فكونتاكتي نظم في وقت سابق من هذا العام في مدينته عرضاً فنياً “غير مصرّح به” في الشارع تحت عنوان “إما مثليو الجنس وإما بوتين” للاحتجاج على العداء الذي تكنه الحكومة للمثلية.

وفقاً للقانون الذي أصدرته روسيا يتوجب “حماية الأطفال من المعلومات الخطرة على صحتهم ونموهم”. ورغم أن روسيا لا تجرّم المثلية منذ عام 1993، إلا أنها تعتبر على نطاق واسع بمثابة “مرض عقلي”. وتصدر السلطات بانتظام قوانيناً تقلل من حقوق المثليين والمتحولين جنسياً مثل حظر قيادة السيارات عام 2015.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*