لندن تكشف جنسية “مهاجم البرلمان”.. وشرطة الإرهاب تحقق

قال وزير الأمن البريطاني بنوالاس إن الرجل الذي قاد سيارة ودهس بها المارة في ممر للمشاة أمام البرلمان البريطاني، الثلاثاء، مواطن بريطاني جاء في الأصل من دولة أخرى.
واعتقلت الشرطة الرجل في وقت مبكر، الثلاثاء، بعد أن دهس عددا من المشاة وسائقي الدراجات قبل أن تصطدم سيارته بحواجز في وستمنستر.

وقال والاس لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): “إنه مواطن بريطاني. جاء من دولة أخرى في الأصل. الواقعة ينظر إليها في الوقت الراهن على أنها عمل إرهابي ولم نؤكد ذلك بشكل تام حتى الآن”.

ولم يذكر الوزير اسم المهاجم أو أين نشأ، لكن مصادر “سكاي نيوز” قالت إنه يبلغ من العمر 29 عاماK وإنه معروف لدى شرطة “ميدلاندز” حيث يقيم.

وأوضحت الشرطة، في بيان، أن الهجوم تسبب في عدد من الإصابات غير الخطيرة، فيما تولت شرطة مكافحة الإرهاب التحقيق.

وكان سائق سيارة اصطدم بمشاة وراكبي دراجات بالقرب من مبنى البرلمان في لندن، في وقت سابق من الثلاثاء، وقالت الشرطة إنها تتعامل مع الحادث باعتباره عملا إرهابيا.

واعتقل الشاب بعد اصطدام سيارته الفضية من طراز فورد فييستا بركاب في ساعة الذروة قبل أن يصطدم بحاجز.

واتجهت الشرطة المسلحة إلى المنطقة، وطوقت الشوارع المحيطة بقلب الحكومة البريطانية، وناشدت الشرطة الجمهور بالابتعاد، وأغلقت محطة مترو “ويستمنستر”.

وقال عدة شهود عيان إن تصرفات السائق كانت متعمدة، في الحادث الذي زاد التوترات في لندن بعد أن شهدت المدينة 4 هجمات إرهابية بمركبات في أقل من 18 شهرا.

وكانت المنطقة مسرحا لهجوم إرهابي في مارس 2017، عندما اقتحم خالد مسعود حشودا مستخدما سيارة على جسر “وستمنستر”، مما أسفر عن مقتل 4 أشخاص.

وترك مسعود سيارته، ثم طعن وقتل أحد أفراد الشرطة قبل إطلاق النار عليه في فناء خارج البرلمان.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*