بنعبد القادر في “ورطة” …. ومجلس جطو “يعري” الإختلالات

نشر المجلس الأعلى للحسابات تقريرا حول الإدارة العمومية و جاء بخصوص اختلالات التوزيع الجغرافي لأعداد الموظفين عموما، يظل عدد الموظفين غير مرتفع بالنظر إلى العدد الإجمالي للسكان، وذلك مقارنة مع دول أخرى، حيث تبلغ نسبة الإدارة ما يناهز 17,2 موظفا لكل 1000 نسمة كمعدل وطني. غير أن التوزيع الترابي لأعداد الموظفين يعرف تباينا بين الجهات. فباستثناء جهة “الرباط-سلا-القنيطرة” التي يتركز بها الموظفون بنسبة 27,8 موظفا لكل 1000 نسمة، وذلك نظرا لتواجد الإدارات المركزية بالرباط، فإن جهات أخرى تعرف نسبة إدارة مرتفعة نسبيا، مثل جهة درعة-تافياللت التي تسجل ما يفوق 18,3 موظفا لكل 1000 نسمة. وتسجل جهات الجنوب أعلى هذه النسب حيث تصل إلى 37,7 بجهة العيون-الساقية الحمراء و26,7 بجهة الداخلة-وادي الذهب. بالمقابل، تسجل جهات أخرى نسبا مخفضة، حيث تبلغ مثال 13,5 موظفا لكل 1000 نسمة بجهة مراكش-آسفي .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*